أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 5 فبراير، 2015

سوسيوتربوي فرخانة : مرافق تتآكل ومدير يتغطرس وعامل الناظور يتجاهل


Erspress.com
منذ سنوات وإطارات المجتمع المدني بكل من فرخانة ومركز آيث نصار البلدية، تشكو السياسة الإستبدادية لمدير المركز الثقافي والرياضي ( سوسيوتربوي ) بإياسينن فرخانة، الذي يقف حجرة عثرة في مسارها الثقافي الرامي إلى نشر ثقافة البحث العلمي والثقافي والتاريخي من جانب، وكذلك نشر ثقافة الممارسة الرياضية المختلفة الأوجه، وتكوين جيل مثقف ورياضي جاهز لخدمة المنطقة مستقبلا، وهذا حسب تصريحات شديدة اللهجة لرؤسائها.
الإطارات المدنية ب " فرخانة / آيث نصار" ورغم قربها من المركز إلا أنها إختارت في النهاية التخلي عن التعامل مع إدارة المركز التي يمثلها شخص واحد، إستطاع من خلال سياسته الإستبدادية الإنفراد بالتحكم داخل المركز بصفة مطلقة، الأمر الذي حذى بالجمعيات الثقافية والرياضية، تجنب إستبداده الممثل في فرض تصوراته واختياراته التقليدية على كل الجمعيات الراغبة في الإستفادة من مرافق المركز لتنفيذ أهدافها المرجوة من نشأتها، كإطارات مدنية يحق لها استغلال المركز الثقافي والرياضي باعتباره ملك للشعب، ويحق لها استغلاله وفق استراتيجياتها وسياساتها وقناعاتها دون أن يؤثر فيها المسؤول عن المركز أو أن يوجه سياساتها الثقافية والرياضية، يقول أحد الرؤساء في تصريح لإرس برس .
الجمعيات التي خاضت التجربة الأولى في تنظيم أنشطتها بالمركز، عبرت مرارا عن استيائها من قرارات مدير المركز التي لا تؤطرها مساطر استغلال المرافق بالمركز ولا أخلاقيات الإدارة، بشكل خاص المرفق الثقافي، كما عبروا عن إدانتهم لمحاولات التدخل التي يبديها مدير المركز عند كل مبادرة لتنظيم أنشطة ثقافية بالمركز من خلال حق استغلال المرافق الثقافية والرياضية التابعة للدولة، وقد ولد هذا الأمر عزوفا شديدا للجمعيات عن المركز بعد أن فشل المسؤولين بالناظور يظيف آخر، في التدخل من أجل تعيين مدير جديد للمركز ، يلتزم بالمساطر القانونية التي تنظم العلاقات بين الجمعيات والمراكز التابعة للدولة .
المركز وبفعل العزوف عن استغلاله من قبل الجمعيات المدنية بالمنطقة، أصبح معرض للتآكل، وفساد ما نسبته 90 في المائة من مرافقة التي تبقى مغلقة على الدوام، باستثناء مرافق محدودة يتم استغلالها من قبل أشخاص يطلبهم مدير المركز ويترجاهم استغلال المركز قصد ستر فضيحته الممثلة في إبتعاد عشرات الجمعيات عن المركز دون الحديث عن الفساد المرتبط بالتسيير والتدبير داخل السوسيوتربوي الذي أنشأ لفائدة الجمعيات الثقافية والرياضية، وفق ما جاء في تصريح أحد المتتبعين للشأن العام بفرخانة .













مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013