أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 27 فبراير، 2015

الداخلية تعلن البدء في استقبال طلبات الدعم للأرامل‎ بالقيادات


Erspress.com
أعلنت وزارة الداخلية المغربية قرارها فتح باب إيداع طلبات الاستفادة من الدعم المباشر بالنسبة للنساء الأرامل في وضعية هشة الحاضنات لأطفال يتامى، بمقر القيادات أو الملحقات الإدارية لمحل سكناهم.
وأكد بلاغ لوزارة الداخلية أن ذلك يأتي تنفيذا للمرسوم رقم 2.14.791 الصادر بتاريخ 4 دجنبر الماضي، والذي يحدد الدعم المباشر للنساء الأرامل في وضعية هشة الحاضنات لأطفالهم اليتامى، والذي يحدد شروط ومعايير الاستفادة، وكذا مبلغ الدعم وطرق صرفه، مضيفا أن المبادرة تقررت في إطار تيسير مسطرة إيداع طلبات الاستفادة من الدعم واستهدافا للقرب، مشيرا إلى أن سيتم تسليم وصل إيداع المعنيا بشكل فوري.
وذكر البلاغ بأن المرسوم قد حدد المبلغ الشهري للدعم في 350 درهم عن كل طفل يتيم متمدرس إلى حدود سن 21 سنة، أو في وضعية إعاقة دون تحديد للسن، على ألا يتعدى المبلغ الإجمالي الشهري للدعم 1050 درهم (أي في حدود ثلاثة أطفال)، ودون إمكانية الجمع بين هذا الدعم وأي نوع آخر من أنواع الدعم كالمنح الدراسية أو الدعم المقدم في إطار برنامج "تيسير"، أو أي معاش أو تعويض عائلي أو دعم مباشر يدفع من ميزانية الدولة أو ميزانية جماعة ترابية أو مؤسسة أو هيئة عمومية.
وأضاف البلاغ أن الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، سيتولى مهمة صرف الدعم، بناء على لائحة المستفيدات التي يتم إعدادها من طرف اللجنة الإقليمية للدعم المباشر للنساء الأرامل في وضعية هشة، وذلك بعد المصادقة عليها من لدن اللجنة المركزية الدائمة، المحدثتين لهذا الغرض في إطار المرسوم.
وقد شهدت مدينتي مكناس والحاجب طيلة شهر يناير المنصرم وفبراير، توزيع منشورات تحدد الوثائق المطلوبة لاستفادة الأرامل من التعويضات عن أطفالهم اليتامي.
وتضمن المنشور الذي تتوفر عليه هسبريس، والذي تم توزيعه بشكل واسع على مختلف مناطق بمكناس والحاجب، لائحة الوثائق التسع المطلوبة، والتي طلب من الراغبين في الإستفادة أن يوجهوها على شكل ملف إلى اللجنة الإقليمية بالعمالات، وذلك عبر القيادات والمقاطعات بداية من شهر يناير 2015، حيث يطلب من كل أرملة راغبة في الاستفادة فتح حساب بريدي بأقرب وكالة بريدية من سكناها.
كما لوحظ توافد العديد من الأرامل على القيادات والمقاطعات بالمنطقة للسؤال عن صحة المنشور، حيث تسبب الوضع في إحراج المسؤولين الذين لم يتوصلوا بشيء في الموضوع من الإدارة المركزية، دون أن يصدر أي بلاغ توضيحي في الموضوع من وزارة الداخلية التي أعلنت بداية العمل بالمرسوم يوم أمس الخميس.
هسبريس









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013