أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 7 فبراير، 2015

بلاغ : لأعوان السياقة و مراقبي القطارات لعمال السكك الحديدية


بلاغ لأعوان السياقة و مراقبي القطارات المنضوي تحت لواء الجامعة
الوطنية لعمال السكك الحديدية الاتحاد المغربي للشغل‎
بـــــــلاغ
عقد المكتب الوطني لأعوان السياقة و مراقبي القطارات المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال السكك الحديدية اجتماعه العادي يوم31/01/2015 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء. وبعد العرض الذي تقدم به الكاتب العام بالنيابة الأخ رشيد السنوني حول التطورات و المستجدات بخصوص الملفات العالقة ، كملف السكن الاجتماعي ، منظومة الأجور و التعاضدية، استكمل الجمع في نقاش مفتوح ، شامل جاد و مسؤول من طرف جميع أعضاء المكتب الذي خلص إلى ما يلي :
- الاستياء العميق عن التأخير في إعادة طرح و صياغة جدول الخدمة( ordre Gle 1946) من طرف الإدارة رغم الجهود الرامية إلى ذلك من طرف المكتب والمطالبة به مند 2011،
- التصنيف العادل لهذه الفئة داخل المنظومة الجديدة للأجور واحترام كل المقترحات المقدمة أثناء اللقاءات مع مديري الأقطاب،
- إلغاء الطريقة المعتمدة في التنقيط السنوي والمعتمدة على الحصة (cota ) دون مراعاة الأسباب القانونية ،
- ضرورة الزيادة في منيحة التنقل تماشيا مع الغلاء في المعيشة وأعباء السفر والتنقل،
- المطالبة بالتعويض عن أيام الأحد والأعياد كما ينص عليه القانون،
كما وقف كل أعضاء المكتب على مشكل الخصاص البشري في هذه الفئة التي تهم قلب المهن السككية ، الشيء الذي يجعل الأعوان يتحملون أعباء أكثر من طاقاتهم ، وحرمان جلهم من الإجازة السنوية مما أدى إلى تراكم الحصة .
ورغم المجهودات التي قامت بها الإدارة في تحسين المراقد ، لوحظ عدم تتبعها الصارم من طرف المسؤولين عنها مما أدى إلى تدهور حالتها وانحطاط اغلبها.
أما الحالة المزرية لجل القاطرات فأصبحت تشكل خطرا على سلامة وصحة المتعاونين .
وعليه تقرر مراسلة مدير قطب المسافرين ومدير قطب البضائع لبرمجة لقاء عاجل.
إن المكتب الوطني لأعوان السياقة ومراقبي القطارات يهيب بكافة أعوان هذه الفئة الالتفاف حول جامعتهم المناضلة من اجل تحقيق كل مطالبنا .
عاش الاتحاد المغربي للشغل
عاشت الجامعة الوطنية لعمال السكك الحديدية
عاشت وحدة السككيين
البيضاء في: 31/01/2015
مراسلة// مراد لكحل / جلال بلمعطي









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013