أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 10 مارس، 2015

بيان تنديدي صادر عن وقفة أمام مقر عمالة الدريوش لساكنة أنوال التاريخية



بيان تنديدي صادر عن وقفة أمام مقر عمالة الدريوش لساكنة أنوال التاريخية
Erspress.com
بعد سلسلة من الأشكال والوقفات الإحتجاجية التي خاضتها ساكنة الجماعة القروية تليليت -أنوال- توجت بشكل غير يتمثل في مسيرة تنديدية صوب عمالة إقليم الدريوش يوم 06/03/2015 للفت إنتباه المسؤولين إلى الوضعية المزرية التي تتخبط فيها ساكنة هذه الجماعة، كونها تعيش أوضاع إجتماعية متردية نتيجة التهميش الذي طالها منذ أمد بعيد إذ عمد الأعيان المسؤولين الى تجاهل مطالب الساكنة المتمثلة في توفير ابسط شروط العيش الكريم،(الصحة، التعليم، الماء والكهرباء...) إضافة الى رد الإعتبار للمنطقة التى تعيش أوضاعا كارثية ففي الوقت الذي تنتظر فيه الساكنة إيجاد حلول عادلة لمشاكلها الإجتماعية تزيد الجهات المسؤولة من تأزيم الوضع بزرع الخوف والهلع في قلوب السكان والمناضلين .والحقيقة أن واقع المجلس الجماعي في هذه الجماعة (تليليت) يثير أكثر من علامة إستفهام في ظل غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة, فالمتتبع لواقع الفوضى واللامبالات الذي يحصل داخل هذه المؤسسة سيستشف مدى زيف كل الشعارات التي يتغنى بها المخزن من قبيل (دولة الحق والقانون، الإنصاف والمصالحة، العهد الجديد...) في تعامله مع هذه المنطقة التاريخية وذالك بطمس هويتها التاريخية وتهميشها وتفقيرها وتجويعها، وإيمانا منا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا قررنا نحن أبناء منطقة أنوال سكان الجماعة القروية تليليت النضال وفضح كل الممارسات اللاقانونية مهما كان مصدرها وكذلك النضال من أجل إنتزاع حقنا وتحقيق المطالب العادلة والمشروعة والعيش بكرامة.
←ومن هذا المنطلق نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

-دعوتنا :
- ساكنة جماعة تليليت لرص الصفوف من أجل إنتزاع مطالبها العادلة والمشروعة.
- المسؤولين إلى رفع الإقصاء والتهميش عن المنطقة .
- كل الضمائر الحية لدعم ساكنة أنوال معنويا وذالك بحضور الأشكال النضاليي المسطرة.
- تأكيدنا على :
- مواصلة درب النضال حتى تحقيق كافة المطالب العادلة والمشروعة.
- ضرورة إعادة اﻹعتبار للمنطة ورفع التهميش عنها.
- على أن الساكنة هي التي تقود أشكالها الإحتجاجية وليست مدفوعة من جهات معينة كما تدعي بعض الأقلام المأجورة.
- إدانتنا ل : 
- كل المضايقات التي يتعرض لها جل مناضلي الساكنة من قبل السلطات المحلية.
- كل المحاولات الرامية إلى إحتواء وإقبار الصوت النضالي من قبل (السياسيين) القائمين على الشأن الإقليمي والمحلي.
- لكل الإستنطاقات التي يتعرض لها سكان أنوال من أجل قضاء أغراضهم الإدارية. 

وفي الأخير نؤكد على مواصلة النضال رغم كل المضايقات

عن سكان جماعة((( تليلت))) قرية أنوال التاريخية









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013