أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 24 مارس، 2015

تغيير "بينيون يحفان" قتل الرابور الملتزم الحسين بالكليش


Erspress.com
الكثير من الشخصيات التي نادت إلى تغيير "بينيون يحفان" ( العجلة الحديدية المسننة التي تدير عجلات الآلة) تمت تصفيتها في مغرب الرصاص المستمر، والمحرقة المفتوحة ضد أبناء الشعب الكادح، وممن قتلوا بعنف غير مسبوق وبتنسيق دولي أعطى الوزن الحقيقي للمطلب " تغيير البينيون"، هو المهدي بن بركة الإشتراكي الذي نادى إلى ذلك في عز سلطة الحسن الثاني وهو يسعى إلى إرساء دعائم الحكم المستبد بالمغرب.
ريفينوكس ( الحسين بالكليش ) طالب بنفس المطلب في شريط فيديو قمنا بتحليله كلمة بكلمة، واكتشفنا أنه مطلب كبير حقا يهدد من خلاله الحكم والحاكم بالمغرب في إطار المرادات التي يريدها أن تحصل ببلده ووطنه وهو يردد عبارة " أزّوغ"، يريد مواطن لا يبكي، يريد الكرامة للناس، يريد للمواطن أن يفرح، يريد للمواطن أن يصعد عاليا دون عراقيل، يريد للحاكم في البلاد أن لا يكون نائما في حكمه، يريد للحاكم أن يخدم وطنه بقلبه، ومباشرة يضيف بالكليش أنه يريد من المفلس أن يٌعمل عقله.
يريد للمغرب أن يتقدم للأمام وأن يتجاوز الحُفر، يريد من كروش لحرام أن لا يأكلوا حق شعبه، يريد للحقوق أن لا تعطى بالوجوه والمحسوبية، يريد أن يلقى المواطن ترحيبا في المستشفيات سواء كان معه المال أو لم يكن.
يريد أيضا وهذا ثاني بيت القصيد، لعلبة تغيير السرعة بالمغرب أن ينصلح حالها، أما فيما يتعلق ببيت القصيد الأول والذي تنكشف من خلاله ملامح وجوه القتلة، هو كونه يريد لل " بينيون " الحافي أن يتغير، وحث الشعب على فعل ذلك.
هنا بالكليش وفي كلامه الموجه، يريد إرسال رسالة صريحة إلى الشعب مفادها لا يخرج عن ضرورة القيام بالثورة لتغيير البينيون الحافي الذي يقصد به النظام السياسي .
يقول بالكليش أنه يريد للتعليم أن لا يعمل على تكليخ التلاميذ، وهنا تسعفه الكثير من التصريحات بخصوص فشل التعليم بالمغرب، كما سبقه إلى ذلك الكبير المهدي المنجرة الذي قال بأن الجامعات المغربية تفرخ بيادق يتحكم من خلالها النظام في دواليب السلطة، ومات المنجرة وحيدا معزولا ومنبوذا من قبل النظام، وقال بالكليش ايضا أنه يريد للعقول الفارغة أن تمتلئ، ويريد الحرية في وطنه، والأكثر من كل ذلك يريد لشمس شعبه أن تشرق .
الخيار للشعب الذي خاطبه بالكليش الحسين الذي دفع حياته فدى الشعب المحكوم بالإستبداد والإضطهاد والفقر والقمع .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013