أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 5 مارس، 2015

الزوايا "إمرابضن" موضوع زيارة لفنّانين وباحثين إسبان للتعريف بالريف



Erspress.com

نظمت السيدة سونيا (sonia gamez) متقدمة فريق الباحثين والمصورين كمديرة الأعمال الوثائقية، زيارة مهمة جدا لكامل تراب الريف في إطار الأبحاث التي تجريها بخصوص الثقافة بالريف ووعاؤها التاريخي العريق، بشكل خاص هذه المرة ما يتعلق بعلاقة المواطن والمواطنة بالريف مع المزارات والأولياء الصالحين "إمرابضن" الذين يشكلون جزء لا يتجزأ من السيرورة الثقافية لهذا الشعب العريق بعراقة تاريخه وثقافته وحضارته التي إنتقل جزء مهم منها إلى الغرب المسيحي مع انتقال مواطنيه من خلال الهجرة والأبحاث التي يتولاها الأجانب بشكل خاص بعد أن تعاظم خط التباعد بين مكونات ما يسمى بالمغرب بالنظر إلى العلاقة السياسية غير المستقرة .

الفريق الذي شارك في صفوفه باحثين وفنانين ومصورين هموا بإنجاز وثائقي بخصوص عالم المزارات والأولياء بالريف، والذي سينتقل عبر العالم من خلال قاعات العروض والسنيما ودور الثقافة بأروبا وأمريكا، رفع الغطاء عن الكثير من المغالطات التي أحاطها الخصوم بالشعب الريفي وهم يشاركون أبناء ونساء الريف في كل صغيرة وكبيرة تهم موضوع البحث المتمحور حول الثقافة الشعبية خصوصا، وعبر عن إرتياح مشاعره وهو بين الريفيين الذين يزورون المزارات والأولياء " إمرابضن" قصد التبرك والتداوي وطلب الحظ والغفران بالتوسط حسب المعتقدات التي ما تزال ترسم حجر الزاوية في الذهنية المجتمعية بالريف.
المزارات التي زارها الفريق والتي تفوق الستين بكامل تراب الريف إنطلاقا من جوار مليلية، الناظور والحسيمة تطوان طنجة وغيرها، يقول الباحثين بخصوصها أنها ما تزال على حالتها الطبيعية في معظمها دون ان تطرأ عليها اية تغييرات أو أشغال صيانة، وأن المسالك إليها تبقى على الدوام صعبة الولوج وتنعدم فيها أدنى شروط الإتصال، الامر الذي يكشف عن سياسة دولة تحارب ثقافة شعب الريف بالإهمال والنسيان المتعمد لإماتة ثقافة شعب يأبى الإندثار، كما يكشف الفريق مستغربا كيف تعاملت معه المرأة الريفية التي تهتم بهذا الجانب، بكل ما لها من إمكانيات الحديث عن ثقافتها بخصوص المزارات، والحكي عن تاريخها وتاريخ المنطقة التي تعرضت على الدوام لأطماع الغرباء من جميع الأجناس، والتي أماطت بكل جراة اللثام عن علاقة المرأة بالأولياء الصالحين والمزارات "إمرابضن" من العصور القديمة، مشيرة إلى مجموعة من العناصر التي تدخل ضمن هذه العلاقة العملية التي تؤطرها عقيدة موروثة عن أجيال وأجيال .
الوثائقي المنجز من قبل الفريق بينهم إليخاندرو مورينو، خافيير سباتي وأخرون تتقدمهم المديرة سونيا كاميز، سيتم عرضه كما اسلفنا فوق العديد من المنصات العالمية، حيث البداية كانت مع تلفزيون مليلية، ثم سينتقل إلى العرض يوم الجمعة 6 مارس 2015 الساعة 19:30 بقاعة دار الثقافة شارع ألكالا رقم 62 مدريد .

























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013