أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 7 مارس، 2015

نجاة بلقاسم: ترقية في باريس وفرحة عارمة بالريف


Erspress.com
نجاة بلقاسم، الريفية الاوشيشارية إبنة قرية تيزي، الأسطورة التي غنت للحرية بكل تلاوينها، وبعد تبوؤها العديد من المناصب وهي عضوة بالحزب الإشتراكي الفرنسي الذي التحقت به عام 2002، ثم وزيرة في حكومة هولاند الأولى بعد قيادتها للحملة الإنتخابية، تقود مشروع المرأة والمدينة والشباب من خلال استوزارها على ثاني مستوى بعد الناطقة الرسمية باسم الحكومة، يليها الإستوزار والتعيين التاريخي لها على رأس أكبر مشروع فرنسي بعد الثورة ( وزارة التعليم ) كامراة هي الأولى التي تبوأت المنصب، يأتي الدور على ترقية جديدة للرفع من مستوى الوزيرة الأمازيغية التي تتجذر اصولها بالريف وتعلو قيمها بالغرب ، قادتها هذه المرة إلى الجمع بين وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي .
الترقية الجديدة التي حملها الإجتماع المنعقد بداية الأسبوع مع الرئيس الفرنسي فراسوا هولاند، أججت الإعلام الفرنسي والقومجي للكتابة حول الظاهرة نجاة بلقاسم، وراحت التساؤلات تضعها في منصب أول رئيسة لفرنسا ومن أصول ريفية، كما أشعلت فتيل الفرحة بين صفوف الريفيين بالداخل والخارج إنتقاما من الإعلام القومجي الذي ما يزال يسمى الوزيرة بالمصطلحات العنصرية من قبيل الوزيرة العربية في حكومة فرنسا، رغم كونها كانت قد صرحت للإعلام المجوسي أنها أمازيغية من الريف ولا علاقة لها بما هو قومجي عربي مجوسي بدوي لعين .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013