أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 27 أبريل، 2015

الجزائر تنسف أشغال المؤتمر الثالث للمناطق الخالية من الأسلحة النووية


Erspress.com
تمكنت الخارجية الجزائرية من نسف أشغال المؤتمر الثالث للمناطق الخالية من الأسلحة النووية، الذي انعقد يوم الجمعة الماضي بمقر الأمم المتحدة، بعد نجاح دبلوماسييها من إقحام ممثلين عن الجمهورية الصحراوية التي تعترف بها الأمم المتحدة بورودها على لائحة المنظمات الأممية المعنية بمحاربة الفقر بالعالم، كشعب صحراوي يعاني من ويلات الحرب والفقر،إذ وأمام المناورات الناجحة للجزائر وأصدقائها، تمت مناقشة الوجود الصحراوي بقاعة الإجتماعات إنطلاقا من القانون المنظم للمنظمة المعنية بالأسلحة النووية، ليتم إستدعاء الممثلين الصحراويين وإبلاغهم إحتجاج المغرب الذي يجد داعما له في القانون المنظم،مع تطمينهم بنجاح الحدث إعلاميا ووعود بلقاءات خاصة لهم بمسؤولين كبارضمن المنظمة. 
المصادر التي أوردت الخبر ذاته أكدت أن الجزائر سعت منذ البداية إلى استغلال انعقاد المؤتمر الدولي بمقر الأمم المتحدة لإقحام ممثلين عن الشعب الصحراوي في هذا المؤتمر الدولي، الذي تشارك فيه دول أعضاء بالأمم المتحدة بعدة مناطق من العالم"، ونجحت ديبلوماسيتها في إثارة قضية الشعب الصحراوي مؤكدة على معاناته مما اسمته "الإحتلال المغربي". وأضافت أن "أشغال المؤتمر الدولي تواصلت دون مشاركة ممثلي الصحراويين، ما دفع الديبلوماسية الجزائرية للإنسحاب من المؤتمر على مستوى النقاش، وسحب ممثلها من لائحة المتدخلين" ، الأمر الذي إعتبرته العديد من الجهات السياسية نسفا صريحا لأشغال المؤتمر بالنظر إلى الثقل السياسي للجزائر كدولة كبرى باحتياطي طاقي ضخم بشمال افريقيا.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013