أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 28 مايو، 2015

"اليونسيف" تكشف وجود 25 ألف طفل مشرد بشوارع المغرب


Erspress.com
كشف تقرير صادر عن منظمة "اليونسيف" أول أمس الإثنين، عن تزايد معدلات العنف ضد الأطفال، خاصة في المدن الكبرى، حيث تتعرض مجموعة مهمة منهم إلى انتهاكات عدة، من بينها الزواج المبكر الذي وصفه التقرير ب "المقلق" حيث بلغت نسبته سنة 2013، 51.79 بالمائة بالوسط القروي، كما بلغ معدل زواج القاصرين 11.47 بالمائة من إجمالي الزيجات.
و حسب المنظمة، يشهد الإهمال العائلي و التخلي عن الأطفال ارتفاعا مستمرا منذ سنة 2010، حيث اعتبرت المنظمة في تقريرها الذي قدمته بالرباط، بمناسبة اليوم الوطني للطفل، أن هاتين الظاهرتين تشكلان أكثر أشكال العنف الممارسة في حق الأطفال بالمقارنة مع أشكال العنف الأخرى الجسدية أو الجنسية.
و فيما يتعلق بأطفال الشوارع، فقد قدر عددهم بحوالي 25 ألف طفل على المستوى الوطني، حوالي 25 بالمائة منهم يوجدون بمدينة الدار البيضاء، و قد أشارت المنظمة إلى أن غياب معطيات حول هذه الفئة يعرضهم لخطر النسيان، إذ أنهم عرضة لانتهاكات عدة من قبيل الهشاشة و العنف الجسدي و الاستغلال و الحرمان و الأمراض، موضحة أن هناك صعوبة في محاربة هذه الظاهرة بشكل أكثر نجاعة في ظل غياب معطيات رسمية حول هذه الفئة.

و رصد التقرير ذاته معطيات حول قضية تشغيل الأطفال التي اعتبر أنها لازالت مستمرة، حيث إن 86 ألف طفل كانوا يشتغلون خلال 2013 بمعدل 1.8 بالمائة من مجموع الأطفال، ما بين 7 و أقل من 15 سنة، منبها لإلى الأثر السلبي لهذه الظاهرة على صحة الطفل و نموه، و معتبرا تشغيل الأطفال حقيقة مستعصية رغم الانخفاض الملموس لهذه الظاهرة، خصوصا تشغيل الفتيات الصغيرات لكونه يؤثر على صحتهن، و يهدد تربيتهن بل يمكن أن يؤدي على أشكال أخرى من الاستغلال و سوء المعاملة، كما أن هذا النوع من الشغل يحرم الفتاة من التمتع بحقوقها في التربية و الأنشطة الترفيهية.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013