أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 7 مايو، 2015

إلموندو تجري استطلاعا للرأي لإقتران السرطان بحرب الريف الكيماوية من عدمه


Erspress.com
في سابقة إعلامية ذات صبغة سياسية، وبادرة إجتماعية إنسانية لصحيفة إلموندو الإسبانية، طرحت الأخيرة سؤالا لاستفتاء مواطنيها ومتتبعيها عن علاقة الحرب الكيماوية التي قادتها إسبانيا ضد بلاد الريف بعد كارثة انوال التي مني فيها الجيش الإسباني بأقسى هزيمة بعد كوبا، مع مرض السرطان الذي ينخر أجساد ساكنة الريف إنطلاقا من ذات التاريخ، وابتداء من عام 1990 تاريخ الإحصائيات الرسمية التي كشفت عن كون كل ثمانية من عشرة مصابين بالسرطان في المغرب ينحدرون من منطقة الريف، تلك التي أعلنها الخطابي جمهورية مستقلة إثر إنهزام إسبانيا بالآلة الحربية التقليدية، قبل لجوئها إلى استعمال الكيماوي في تحالف بين إسبانيا، فرنسا ودولة المخزن الذي كان يكن عداءا شديدا للخطابي بسبب حربه المستقلة ضد الغزاة وعدم ولائه لما كان يعتبره خونة الشعب المغربي عندما وقعوا معاهدات الحماية ضدا على إرادة الشعب المغربي آنذاك .
البادرة التي تزعمتها إلموندو لاقت إستحسانا لافتا لدى رواد المواقع الإجتماعية (تويتر والفايسبوك) خاصة أبناء الريف الذين كانوا قد راسلت جمعياتهم أكثر من جهة رسمية من غير السلطات المخزنية، للتساؤل عن مصير الملف والآمال التي قد يحملها مستقبلا لساكنة الريف التي أهملت في ابشع تهميش رسمي ما يزال يقوده النظام السياسي المغربي في عهد الملك الجديد الذي لم يعاصر الحرب على الريف التي قادها والده، فاختار قيادة الحرب على الريف بطريقة اخرى جعلته يقمع ثورات ابناء الريف "آيث بوعياش" نموذج صارخ، بدلا من إنصاف المنطقة رسميا دون مزايدات سياسوية يتزعمها بيادق المخزن وأبواقه بالمنطقة، كما هو الحال لبناء مستشفيات جامعية وتخصصية في وباء السرطان.
ونذكر أن الجريدة الإسبانية التي طرحت سؤال الكيماوي بالريف، تكشف رسميا عن عدد المصوتين او المجيبين على السؤال ويبدو ان الذين يقرنون السرطان بالحرب الكيماوية قد تجاوز عددهم ال 96 % .
رابط السؤال على صفحة الصحيفة : 
http://www.elmundo.es/debate/la-aventura-de-la-historia/2015/05/06/554a270dca4741e3568b4573.html











مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013