أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 21 مايو، 2015

تواصل فعاليات المهرجان الأمازيغي الدولي في يومها الثاني بأنشطة مختلفة بكل من دار الشباب ودار الثقافة بالحسيمة

Erspress.com
تواصل فعاليات المهرجان الأمازيغي الدولي في يومها الثاني بأنشطة مختلفة بكل من دار الشباب ودار الثقافة بالحسيمة
تواصلت فعاليات المهرجان الأمازيغي الدولي للفن والتراث بالريف في دورته الثالثة بمدينة الحسيمة، في يومه الثاني السبت 16 ماي 2015، بعدة نشاطات ثقافية، حيث عرفت الفترة الصباحية تنظيم ندوة ثقافية عبارة عن تقديم مشروع MEDINA AL ANDALUSتحت عنوان الحقيقة الأمازيغية لبلاد الأندلس، بمقر دار الشباب محمد بن عبد الكريم الخطابي، تمحورت حول إمكانية خلق ذات المنتزه النموذجي بمدينة طنجة وأيضا تم التطرق للتواجد الأمازيغي وتأثيره على الثقافة والحضارة الأندلسيتين لعدة قرون، أطرها الأساتذة الإسبان مانويل سابيدرا وإسماعيل برويس وخابيير كوبا، بالإضافة الى تنظيم ورشات تكوينية حول تدبير التراث والأرشيف والمتاحف (متحف الريف كنموذج) من تأطير الدكتور فرناندو فيرنانديث من مركز اليونسكو بإشبيلية (إسبانيا)، حيث تم التنبيه الى ضرورة اسراع اخراج هذا المتحف الى حيز الوجود لأهميته البالغة في توثيق ذاكرة المنطقة وتاريخها، بحضور عدد من الفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي بالإقليم.
ثم بعد ذلك تم تقديم قرص مدمج لفائدة ذوي الإحتياجات الخاصة (الصم) من طرف إدارة اليونسكو، لتسهيل عملية القراءة على هذه الفئة.
أما الفترة المسائية فخصصت لتقديم العرض المسرحيTRINGA لفرقة تفسوين للمسرح الأمازيغي، الذي يعالج ويتناول مجموعة من الطابوهات القائمة في المجتمع الريفي وذلك في قالب فكاهي نال اعجاب الجمهور الغفير الذي غصت به جنبات قاعة العروض بدار الثقافة مولاي الحسن.
وفي الأخير تم تأطير ندوة علمية تحت عنوان المسرح المغربي وسؤال الهوية من طرف الدكتور خالد أمين ومخرج مسرحية TRINGA أمين غوادة، حيث تم التداول والتشاور وتبادل الأفكار ومناقشة المسرح المغربي في كل تمظهراته وتجلياته مردفين على أن المسرح الأمازيغي بمثابة تجسيد للهوية المغربية الحقيقية.
عن لجنة الإعلام والتواصل





































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013