أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 19 مايو، 2015

إحتجاجات ضد أسطول النقل الحضري والسلطات تتجاهل ما أعتبر تشويشا ضد مصالح الساكنة


Erspress.com
في إحتجاجات غير مسبوقة نظم الآلاف من أرباب سيارات الأجرة الكبيرة بالناظور وهم المنضوين تحت لواء أسماء مختلفة لنقابات عمالية بالإقليم، اعتصاما بسياراتهم امام عمالة الناظور الاثنين 18 ماي 2015 لمجابهة مشروع النقل الحظري.
و حسب إفادات ذات الأرباب، فإن الاحتجاج يأتي بمثابة خطوة أولى لدفع عامل الإقليم للتدخل و الضغط على طارق يحيى رئيس مجموعة جماعات الناظور الكبير، للتراجع عن قراره بفتح المجال أمام 150 حافلة نقل عمومي ظمن شركة مغربية للعمل بمختلف الخطوط الرابطة بين جماعات الناظور الكبير.
وقد دخل المحتجون من ارباب الطاكسيات الكبيرة في اجتماع مطول بعامل الناظور، إلا أن الأخير لم يسفر عن أي اتفاق رسمي، الأمر دفع سائقي الطاكسيات للتجمع بمدخل المدينة حيث راجت في اوساطهم نية القيام بمسيرة الى مقر ولاية الجهة الشرقية بوجدة للاحتجاج على اعلى مستوى.
هذا و تأتي هذه الاحتجاجات بسبب ما يرى السائقون انه مس بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص وكذلك لخرقه لمطالبهم المشروعة، فيما ترى مصادر من مجموعة الجماعات ان فتح المجال أمام المزيد من حافلات النقل الحضري سيؤدي للمزيد من السيولة في نقل المواطنين كما سيقلص من نسبة حوادث السير التي تتسبب فيها الطاكسيات، كما تضيف المصادر ان من حق المواطنين التمتع بالاختيارات المتعددة دون البقاء رهانن بين أيدي سائقي الطاكسيات ونقاباتهم.
وقد أفادت مصادر مطلعة ان طارق يحيى رئيس البلدية ينوي الإصرار على موقفه دون التراجع عنه.
فيما إستغربت لجن المطالبة بالنقل الحضري ، التحركات غير المفهومة لبعض تمثيليات قطاع مهنيي سيارات الأجرة من الصنف الكبير ، والإحتجاج الفوضوي لبعض السائقين بعد زوال أمس الإثنين عن طريق إغلاق الطريق العمومية أمام المواطنين تزامنا مع آخر يوم للأجال المحددة لإيداع طالبات العروض أمام الشركات الراغبة في تدبير مرفق النقل العمومي أمام السلطات المختصة والوصية .
اللجنة عقدت إجتماعا طارئا للرد على تحركات مهنيي قطاع سيارات الأجرة المتخبط أساسا في مشاكل وإختلالات لا تحصى وجب على السلطات التدخل عاجلا لوقفها ، و نبهت لخطورة ما يقوم به ” سائقو الطاكسيات الكبيرة ” كون هؤلاء يسيرون عكس مصلحة الساكنة .
البلاغ أوضح أيضا بأن الرافضين لمشروع تعزيز أسطول النقل الحضري بإقليم الناظور بـأزيد من 100 حافلة يسعون إلى ” تكريس سياسة الريع والفساد المستشري بالقطاع ،خصوصا و أن الملف يقطع خطوات غير مسبوقة لمحاربة هذه الظواهر السلبية عبر العمل بمبادئ الشفافية و النزاهة و التقنين و التنافس الشريف ”
فيما دعا مواطنون بمختلف الجماعات القروية بالناظور، إلى إصلاح الطرقات التي تتواجد في حالة كارثية قبل الحديث عن أسطول النقل الحظري .

























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013