أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 15 مايو، 2015

تصادم حقيقي في أزواد: إكنان يعارض توقيع إتفاق الجزائر


Erspress.com
تعقيد جديد تمر به قضية أزواد من خلال بيان لعسكريين كبار، حملوا السلاح دفاعا عن أزواد في كل ما لا يتعارض مع مصلحة الشعب الازوادي، وصوبوه نحو النظام المالي الديكتاتوري الذي تصنعه فرنسا وتقدم له كل الدعم.
فقد أصدر العسكريون بيانا شديد اللهجة ضد المسؤولين السياسين الذين إختاروا الرحيل باتجاه الجزائر لتوقيع أوراق ما سمي باتفاق السلام الذي ترعاه هذه الأخيرة حليفة فرنسا في المنطقة .
البيان مترجم إلى العربية
إن المسؤولين السياسيين الكبار الذين حملهم الشعب الأزوادي إلى قمة المسؤولية لخدمة مصالح أزواد العليا، قد قرروا السير ضد إرادة الشعب الأزوادي ومصالحه العليا.
إن الشعب الأزوادي قد خرج عن صمته في مظاهرات قوية للتعبير عن رفضه لاتفاق الجزائر، الذي سينعقد اليوم الخميس في سياسة غريبة يتبعها القادة السياسين، ترمي إلى تجاوز سيادة الشعب وإهمال إرادته الرافضة لاي تسوية تأتي على حساب استقلاله التام عن دولة الإحتلال المالي المدعوم من الجزائر نفسها .
وبما أن القادة السياسيين قد إختاروا السير عكس إختيارات الشعب الأزوادي، فإنهم لن يتمكنوا أبدا من نيل الشرعية التي يمنحها الشعب الأزوادي لقادته الحقيقيين .
ومنطقيا، فإن الشعب الأزوادي قد عبر عن رفضه الصريح لاتفاق الجزائر خلال مظاهراته العارمة التي حرص فيها على إدارة مصالح الوطن العليا بكل نزاهة وشفافية، كما رفض أي تجاوز لإرادته من قبل قياداته التي يمنحها الشرعية .
باعتباري مواطن، وعسكري أزوادي، أؤكد أمام الشعب الأزوادي الآن، وأمام العالم والتاريخ، بأن توقيع اتفاق الجزائر من قبل قيادات الحركة الوطنية الأزوادية، لا يتحمل مسؤوليته سوى القيادات التي تقوم بتوقيعه .

أكلي إكنان أغ سليمان













مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013