أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 7 مايو، 2015

العنصر يصف بعض الحركيين بـ"لْكْنَاطَحْ" خلال لقاء تأسيسي بالعروي



Erspress.com// عبد الإله شريف
وصفَ امحند لعنصر الأمين العام للحركة الشعبية، مساء الأربعاء، معارضيه من أعضاء الحركة التصحيحية بـ"لْكْنَاطَحْ"، متهما اياهم خلال لقاء تأسيسي لفرع الحركة الشعبية بالعروي وأفسو وحاسي بركان، بالركوب على فضائح وزراء الحزب التي أضحت تزكم الأنوف.
ويبدو أن الرزانة المعهودة في امحند العنصر بدأت في الإنهيار بسبب الضربات الموجعة لرفاق الدرمومي عزيز، وهذا يدل على بداية الإكتواء الحقيقي بالسهام الحارقة لانتقادات الحركة التصحيحية. 
فكيف يعقل أن يصف العنصر وزراء سابقين ونواب برلمانيين بـ"لْكْنَاطَحْ" وقياديين سابقين و حاليين في حزبه. أليس هو من اقترحهم في السابق للاستوزار؟ أليس هو من زكاهم لتحمل مسؤوليات نيابية و سياسية و قيادية فقط بالأمس القريب؟ أم أن تكوينه النفسي و السياسي لم يبرمج على تقبل النقد و الاحتجاج؟ إنها العقلية الفرعونية "ما اريكم إلا ما أرى و ما اهديكم الا سبيل الرشاد" صدق الله العظيم.
ما يمكن استنتاجه من موقف العنصر هذا هو إما أنه احترق و توجع بضربات التصحيحيين داخل الحركة الشعبية و خرج مزاجه النفسي عن السيطرة و انكشفت نفسيته و نظرته الحقيقية لمناضلي حزبه و هذا شيء غير محبذ لدى معشر السياسيين، و أما انهم هم فعلا كنا و أنه هو من ساهم في حصولهم على المناصب الوزارية و النيابية التي حصلوا عليها وبالتالي هو يعترف بعدم صوابية اختياراته و يعبر بذلك عن فشله في صناعة نخب قوية و بذلك عليه الرحيل بعدما أقر بأن اخياراته كانت مجرد كنا.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013