أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 14 مايو، 2015

بيان صادر عن تظاهرة الحركة الثقافية الأمازيغية موقع وجدة


الإتحاد الوطني لطلبة المغرب 
الحركة الثقافية الأمازيغية موقع وجدة
بيان صادر عن تظاهرة
أزول ذامغناس

تحايا المجد و الخلود لشهداء المغرب الحقيقيين شهداء المقاومة المسلحة ( مولاي موحند ، محمد أمزيان ، عسو أوبسلام ...) و أعضاء جيش التحرير ( عباس لمساعدي، حدو أوقشيش، عبد السلام الطود...) وكذا شهداء القضية المحورية للشعب الأمازيغي ( معتوب لوناس، بوجمعة الهباز، القاضي قدور، مانو دياك...) تحايا النضال و الصمود لمن اجحفت في حقهم محاكم النظام المخزني العروبي ( مصطفى أوسايا، حميد أوعظوش) كما نعلن تضامننا المبدئي مع كل الشعوب التواقة للانعتاق و التحرر ( الأمازيغي ، الكردي، السوري...)
أيتها الجماهير الطلابية تأتي تظاهرتنا هاته ضمن الأيام الثقافية التنويرية، التي تنظمها الحركة الثقافية الأمازيغية موقع وجدة تحت شعار : '' الخطاب الأمازيغي التحرري و تحديات التغيير الديموقراطي '' و ذلك ابتداء من 05 إلى غاية 09 ماي 2015، الموافق ل 23 إلى 27 كرايور 2965.
يأتي اختيارنا لهذا الشعار تزامنا و المستجدات التي تشهدها القضية الأمازيغية و الساحة السياسية و الجامعية ، و وعيا منا بالدور الملقى على عاتقنا في تنوير عقلية الطالب المغربي و توعيته بالقضايا الوطنية الحقيقية، ودحض كل الأساطير و الأوهام التي يستمد منها النظام المخزني شرعيته المزيفة ( الظهير البربري ، 12 قرنا من تاريخ المغرب...)، وبتزكية من أبواقه المخزنية من داخل الساحة الجامعية و خارجها. 
إن الخطاب الأمازيغي التحرري يهدف بالدرجة الأولى إلى إعادة الاعتبار للذات الأمازيغية إيمانا منا كحركة ثقافية أمازيغية أن الوعي بالذات مدخل أساسي لتحرر الشعب الأمازيغي من براثين الاستلاب الفكري و الهوياتي والقطع مع كل الخطابات الإقصائية الرامية إلى إقبار الصوت الأمازيغي الحر المنادي بالتغيير الديمقراطي، عبر تأكيده على ضرورة إقرار دستور ديمقراطي شكلا و مضمونا يقر بالهوية الأمازيغية للمغرب، يؤسس لدولة المؤسسات و المواطنة الحقة و يقطع مع دولة الأشخاص و الرعايا التي ترتكز على ثنائية العروبة و الإسلام، و استغلال الدين في السلطة السياسية.
يرمي هذا الخطاب أيضا الى تصحيح التاريخ و إعادة الاعتبار للرموز الوطنية الحقيقية، وفضح كل الجرائم و انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في حق الشعب الأمازيغي، من قبيل سياسة نزع الاراضي بدون وجه حق. و الغازات السامة التي أمطر بها إيمازيغن بالريف من طرف القوى الإستعمارية بمباركة من النظام المخزني العروبي، محاولة منهم القضاء على المقاومة الأمازيغية و إبادة الشعب الأمازيغي الذي تبنى خيار المقاومة المسلحة من اجل تحرير الأرض و الإنسان الأمازيغيين. هذا القصف العدواني الذي أستعملت فيه الأسلحة الكيماوية المحظورة دوليا حسب مجموعة من المعاهدات الدولية ذات الصلة، لا زال الإنسان الأمازيغي يدفع ضريبتها، فتفشي مرض السرطان الفتاك في صفوف إيمازيغن لخير دليل على هذه الجريمة المرتكبة ضد الإنسانية حيث أثبتت مجموعة من الدراسات العلمية هذه العلاقة السببية.
وكذا ينضاف إلى انتهاكات حقوق الإنسان الممارسة في حق إيمازيغن استمرار الاعتقال السياسي لمناضلينا مصطفى أوسايا و حميد أوعظوش و محاكمة أفكارهم و تصورهم الحداثي الديموقراطي محاكمات صورية، بالإضافة إلى الزج بهم في سجون المخزن العروبي مع سجناء الحق العام ونهج سياسة الأذان الصماء تجاه ملف اعتقالهم السياسي.
و كحركة ثقافية أمازيغية باعتبارنا مكونا عاملا من داخل المنظمة النقابية أ.و.ط.م نسجل توالي الهجمات الشرسة للنظام المخزني على الحركة الطلابية ، وذلك من خلال إجهازه على مكتسبات الطالب المغربي، وعدم توفيره للشروط الملائمة للتحصيل العلمي من داخل الجامعة المغربية. كل هذا أمام التشتت الذي تعيشه الحركة الطلابية و سيادة العقلية الإطلاقية للمكونات الطلابية، و تفشي العنف بين هذه الأخيرة بالإضافة الى تعنتها أمام مشروع الحركة الثقافية الأمازيغية المتمثل في توقيع ميثاق شرف ضد العنف و الإقصاء كمدخل لتوحيد الصف الطلابي، ضدا على المخططات المخزنية.
وبناء على ما سبق نعلن للرأي العام الطلابي و الوطني و الدولي ما يلي :
تأكيدنا على:
- ضرورة إطلاق سراح معتقلينا السياسيين دون قيد أو شرط.
- ضرورة إقرار دستور ديمقراطي شكلا و مضمونا يقر بأمازيغية المغرب.
- ضرورة محاكمة كل المتورطين في الجرائم المرتكبة في حق إيمازيغن( الغازات السامة ، نزع الأراضي ...)
- تدريس الأمازيغية، و التدريس بها بحرفها الأصلي تيفيناغ في جميع أسلاك التعليم و لكافة المغاربة .
- إعادة كتابة التاريخ بأقلام وطنية نزيهة و موضوعية.
إدانتنا لــ :
- الاعتقالات و المتابعات البوليسية التي تطال مناضلينا.
- العنف المادي و المعنوي الممارس في حق معتقلينا السياسيين من داخل السجون
- قمع الانتفاضات الشعبية ( إيميضر...)
- كل القوانين المشرعة من طرف المخزن لتثبيت حكمه و ضمان استمراريته ( مسودة القانون الجنائي ...)
- كل أشكال العنف الممارس من داخل الحركة الطلابية.
- كل أشكال العنف الممارس ضد الحركة الثقافية الأمازيغية.
تشبثنا بــ :
- براءة معتقلينا السياسيين من التهم المنسوبة لهم.
- الحركة الثقافية الأمازيغية الممثل الشرعي و الوحيد للقضية الأمازيغية من داخل الساحة الجامعية.
- سلمية الحركة الثقافية الأمازيغية .
تضامننا مع :
- معتقلينا السياسيين وعائلاتهم في محنتهم.
- ضحايا مرض السرطان و نزع الأراضي.
- كل الانتفاضات الشعبية الديمقراطية و معتقليها.
- كل الشعوب التواقة للانعتاق و التحرر.
- كل المعطلين و العاطلين عن العمل.

وفي الأخير نؤكد عزمنا مواصلة النضال على درب شهدائنا و معتقلينا
حرر بوجدة 26-04- 2965
الموافق لـ 08-05-2015
عاش UNEM
عاشت MCA












مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013