أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 22 مايو، 2015

مريم عدناني أول أمازيغية ريفية تتولى قيادة كبريات الطائرات المدنية بأروبا


Erspress.com
مريم عدناني، والتي وصفتها بعض الجرائد بينها عربية وغربية، بأول امرأة "عربية " تقود الطائرة المدنية بأروبا، فهي ليست بامرأة "عربية" كما يريد القوميين العرب تقديمها للعالم، بل هي من أصول أمازيغية ريفية ولدت بهولندا سنة 1991 وبعد حصولها على شهادتها من CAE NLS Oxford Aviation Global Academy بأمستيردام إتجهت نحو بريطانيا وأكملت هناك دراستها التكوينية، ثم قامت بتكوينات على الميدان Pratique في كل من الولايات المتحدة وبلجيكا، لتبدأ عملها كقائدة طائرة ضمن الخطوط الهولندية في الأشهر القادمة.
عدناني وبعد انتشار الخبر الذي حمل معه تزييف صريح لهويتها، إضطرت إلى توضيح مسألة الهوية المرتبطة بها على صفحتها بالفايسبوك، معلنة عن كونها ليست بامرأة عربية، بل أمازيغية الهوية وابنة وطن ريفي محتل من قبل المخزن المغربي الذي تعاقد مع الإستعمار الفرنسي من أجل الحكم مقابل رعاية مصالح فرنسا الإقتصادية والسياسية والثقافية بالمغرب كما هو الأمر لشمال أفريقيا كلها.
هذا وقد تناقل النشطاء الخبر على صفحات الفايسبوك، منهم من يستنكر تزييف هوية إيمازيغن خدمة لأجندة شرقية عروبية، ومنهم من يتولى تصحيح المعطيات الشخصية لضحايا التزييف الأيديولوجي على مستوى الهوية واللغة، وذلك من خلال نقل الحقائق من مصادرها الخاصة والمقربة من المعنيين .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013