أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 23 مايو، 2015

بلاغ “الحركة من أجل تقرير المصير و استقلال جزر الكناري”( MPAIAC)


Erspress.com / رشيد البهاوي
أصدرت “الحركة من أجل تقرير المصير و استقلال جزر الكناري” يوم أمس بلاغا شديد اللهجة، عبرت فيه عن قرارها مقاطعة الانتخابات الإقليمية الإسبانية المرتقبة يوم الأحد 24 ماي 2015، واعتبرت هذا القرار أحسن جواب للوضعية التي يعيشها الشعب الأمازيغي الكناري، و للتعبير عن مطالبه لإنهاء الاستعمار الإسباني و إعلان الاستقلال.
إليكم ترجمة نص البلاغ :
في ظل الانتخابات المرتقبة يوم الأحد 24 ماي 2015، التي تتزامن مع الذكرى الخمسينية لتأسيس “الحركة من أجل تقرير المصير و استقلال جزر الكناري” ( MPAIAC) ، نرى أنفسنا كمجموعة من الوطنين و كمناضلين في حركة التحرير هذه ملزمين بالإعلان عن ما يلي:
تنديدنا ب:
هذه الانتخابات الإقليمية التي تديم مؤسسات اسبانيا الاستعمارية في بلدنا، كالبرلمان المحلي الذي أضحى غير قادر على حل المشاكل الحقيقية والملحة لشعبنا، برلمان يعتبر نتاجا للدستور الإسباني البوربوني والمتأثر بالنزعة الفرانكية، والذي فرض علينا نحن الكناريين قانونا دون إرادتنا، أي دون إرادة الأغلبية من شعبنا، و الذي ليس سوى حزام دمجنا وضمنا لاسبانيا، و الذي يتم من خلاله أيضا تشريع قوانين وفقا لإرادة هذا البلد الأجنبي عنا.
دعمنا ل:
موقف “الامتناع الفعال” التي ينادي به مجلس الاستقلال والانتقال الوطني لجزر الكناري (CDTN) كما جاء في بيانه الأخير، لأننا نعتقد أنه يُحيّن القيم التاريخية لحركة التحرير الوطنية (MLN) ويستنكر هذه الحملة الاستعمارية. ويمكن اعتبار هذا المجلس(CDTN) تلك الفرصة التي مازال الوطنيون الحقيقيون ينتظرونها لطوي صفحة أخطائنا الماضية، و تطوير أداة سياسية حديثة وقادرة على مقاومة الاستعمار بفعالية، إذ بغض النظر عن كيفما كانت نتائج هذه الانتخابات ونتائج أي حملة انتخابية كولونيالية أخرى، سوف تستمر بالتأكيد الأوقات التي سيتساءل فيها الكناريون للأسف ”ما المعمول …؟”
هذا هو قرارنا الذي درسناه دون أن يكون لنا حكم مسبق إزاء التنظيمات الاستقلالية الأخرى، التي ولأسباب ذات طبيعة تكتيكية وظرفية قد تقرر المشاركة في هذه الانتخابات المرتقبة، هذا القرار الذي لن نملك سوى أن نحترمه. نحن نعتقد أن المطالبة بحقوقنا الوطنية وأن مطالبة اسبانيا بإنهاء الاستعمار واستقلال وطننا، هي أفضل أصوات يمكن لنا كوطنيين كناريين الإدلاء بها.
عاشت كناريا حرة مستقلة وذات سيادة..
دائما في النضال حتى تحقيق النصر ..









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013