أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

حراسة مشددة بالناظور لحماية إمتحانات الخرايف بتوظيف تكنولوجيا صنعها التعليم الغربي



Erspress.com
مع انطلاق شرارة إمتحانات الباكالوريا للسنة الدراسية 2014/2015 ، والتي كان لها التاسه والعاشر والحادي عشر من يونيو الجراي موعدا لها، عرفت العديد من مؤسسات الناظور الإقليم، مفاجآت مشددة للحراسة، مرفوقة باستعمال آلات ليست من صناعة التعليم المغربي بكافة مستوياته الثانوية والجامعية ولا دراساته المعمقة، وهي آلات لضبط الهواتف النقالة لدى التلاميذ لكونها تشكل مصدر نقل وغش على اعلى مستوى بالإتصال صوتا وصورة مع العالم الخارجي.
الحراسة المشددة التي إنطلقت من انطلاق الإمتحانات في مختلف المؤسسات، إعتبرها المتتبعون للشأن التعليمي بالمغرب والمحللين للمنظومة التعليمية المغربية، بمثابة حراسة الخرايف ، وهي مصطلح كان وزير التعليم قد وصف بها المواد التي يتم تدريسها بالمدرسة المغربية معتبرا إيها بالخرايف ، خاصة أن العبارة تحيلنا على ما أكل عليه الدهر وشرب، اي من الأمور التي مضت وعفى عنها الزمن.
الغريب في الأمر هو أن الحراسة المشددة وضفت فيها آلات لاكتشاف التذبذبات الهاتفية لرصدها رغم كونها منطفئة، ومعلوم أن هذه الآلات تم تصنيعها في الدول التي تتبنى تعليما منتجا ومتطورا، موجود للإنتاج التكنولوجي قصد الرفع من قوة الإقتصاد لدى هذه الدول، الأمر الذي استهجن على نطاق واسع . 
وقد علم من مصادر مختلفة ان النائب الإقليمي للتعليم بالناظور، تفقد صباح اليوم مجموعة من مؤسسات التعليم بالمدينة من أجل الوقوف على سير عملية إمتحانات الباكالوريا لهذا العام . 









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013