أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 15 يوليو، 2015

حمْلة مُغرِضة مشكوكٌ في دوافعِها يقودُها "حقوقيٌّ" بالنّاظور ضدّ سعِيد شعّو


Erspress.com
شن " حقوقي " منحدر من مدينة الناظور حملة شرسة مشكوك في دوافعها و مصدرها ضد البرلماني المغربي السابق سعيد شعّو الموقوف بدولة الأراضي المنخفضة على خلفية تهم تتعلق بالتهرب الضريبي.
و قام هذا " الناشط الحقوقي " الذي التحق مؤخرا بحزب الأصالة و المعاصرة على تشويه صورة شعّو ( منذ لحظة اعتقاله ) داخل المغرب و خارجه اعتمادا منه على معاونيه، حيث ظل يَمدُّ عدة منابر إعلامية محلية و وطنية بارزة بل و حتى دولية بأخبار زائفة لا تحمل أية مصداقية، بهدف المس بصورة شعّو لدى أوساط الرأي العام، خاصة بمنطقة الريف التي يحظى فيها بشعبية واسعة.
و اعتبر نشطاء من مدينة الناظور في مجمل تصريحاتهم للموقع أن عمل هذا الشخص الذي يدعي نفسه كـ" ناشط حقوقي " مقتصر فقط على ما هو متعلق بالمجال الحقوقي، و الأفضل له أن يبقى كذلك، أما و قد تعدى حدود عمله ليدخل في صراع مع مواطن مغربي و برلماني سابق بهدف تشويهه و المس بشخصه، فلا يمكن إلا أن يدان هذا الفعل و يُجرَّد بفاعله من صفة المدافع عن حقوق الإنسان، على حد قولهم.
مصادر الموقع من الناظور دائما، لمحت إلى إمكانية وجود جهات تقف خلف هذا " الحقوقي " أوكلت إليه مهمة الإساءة لصورة شعّو وسط الرأي العام و في أوساط الصحافة و المنابر الإعلامية، بغرض النيل منه قبل الحكم الذي سيصدره في حقه القضاء الهولندي، و أضافت أن جهات متخوفة من أن يكون الحكم لصالح شعّو أو بتبرئته من التهمة الموجهة إليه، و هو ما دفع بها إلى الاستعانة بهذا الحقوقي للعمل على مهمة تدمير صورته و لو مرحليا.
و اتهم مقرَّبٌ من أسرة شعّو بهولندا هذا " الحقوقي " بالوقوف وراء الإشاعات التي تم تسريبها إلى عدة مواقع إعلامية منذ يوم أمس الاثنين، نافيا صحة الأخبار المتداولة حول ضبط الشرطة الهولندية لسيارة فارهة أو صنابير ذهبية بحوزة شعو كما زعمت مواقع الأخبار بالمغرب، وعبر عن استغرابه من غياب مثل هذه الادعاءات في الصحافة الهولندية، و تسرع مثيلتها بالمغرب إلى نشرها دون التأكد من صحتها، و اكتفائها فقط بالاعتماد على أقوال هذا " الحقوقي ".









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013