أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 9 أغسطس، 2015

رئيس بلدية آيث نصار عبد الحليم فوطاط يركب التراكتور ليغادر حدائق الوردة


Erspress.com
أفاد بيان وبلاغ لمحلية حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ببني انصار توصل “الموقع” بنسخة منهما موقعين باسم مصطفى بوروا الكاتب المحلي لذات الحزب، أنه قد تم التشطيب من قوائم ولوائح الحزب والاستغناء عن أنشطة كل من:
عبد الحليم فوطاط، عضو الكتابة المحلية ورئيس المجلس البلدي لـبني انصار
جيمي الهواري، عضو الكتابة المحلية والنائب الخامس لرئيس المجلس لبني انصار
مصطفى الناصري، عضو الكتابة المحلية، يلتمسون فيها من السيد كاتب الفرع.
وذلك كرد من الحزب عن الطلب الذي توصل به بتاريخ 11 يوليوز 2015 في موضوع طلب تجميد العضوية باسم المشار إليهم أعلاه، وهذا لاعتبارات مرتبطة بالتحاق رئيس البلدية آيث نصار بحزب التراكتور من أجل خوض غمار الإستحقاقات القادمة 4 سبتمبر .
وفي التالي نترككم مع نص البيان كما توصل به الموقع:
بناء على الاجتماع الاستثنائي للمكتب المحلي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ببني انصار، المنعقد بتاريخ 28-07-2015 لدراسة ومناقشة موضوع الرسالة التي تلقاها المكتب المحلي والموقعة من طرف بعض أعضاء المكتب –عبد الحليم فوطاط –جيمي الهواري –مصطفى الناصري- يناشدون فيها السيد الكاتب المحلي لقبول تجميد عضويتهم.
وبعد وقوف الكتابة المحلية على الأسباب الحقيقية من وراء طلب تقديم تجميد عضويتهم، ودرءا لكل انزلاق، وصيانة لسمعة حزب الاتحاد الاشنراكي للقوات الشعبية وحفاظا على شرف المنتمين والمتعاطفين من بنات وأبناء جماهيرنا الشعبية، تمت بناء على المادة 17 من النظام الأساسي للحزب كما وقع تغييره وملاءمته من طرف المجلس الوطني، واستنادا إلى المادة 35 من النظام الداخلي للحزب والمتعلقة بمخالفة قواعد الانضباط لمبادئ الحزب وأخلاقياته، بادرت الكتابة المحلية – بالإجماع – إلى الإبلاغ عن قلقها وانشغالها الشديدين جراء ما بدأ يطرأ في الآونة الأخيرة، على المشهد السياسيي في بني انصار، من ترحال انتمائي واستقطاب بالمقابل، كما تنهي إلى علم الجميع استنكارها وامتعاضها من هجر بعض الاحزاب السياسية لدورها الاجتماعي في التأطير، الذي تتقاضى عنه أظرفة دعم سخية، وفي الأخير لا يسع الكتابة إلا أن تشيع في جماهيرنا نبأ استغنائها عن أنشطة الثلة والتشطيب على أسمائهم من قوائمها الداخلية ولوائحها الانتخابية.











مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013