أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 20 سبتمبر، 2015

فندق : عرف تعذيب المحتجين 1984 وتاريخيا تابع لباشوية عبرقذارالنايب بالناظور


Erspress.com 
  هو عبارة عن مبنى تاريخي عليه من الزخارف ما يثبت قدم الحقبة التي بني فيها، وذلك وراء باشوية إسبانيا بالناظور (حاليا مركزا للدرك الملكي) التي كان يقف على رأسها العميل الحاج عبرقذار النايب (GRAN VISIR) الذي استسلم للإسبان بسوق الحد آيث شيشار بتاريخ الخميس 9 ديسمبر 1909، وقد ولد عبد القادر بن الطيب الشكري احمد الحاج، بدوار إعبذونن عام 1864 ، عانق بالتاريخ اعلاه سدة الحكم بخضوعه لإسبانيا  ، وذلك بتقديمه فرض الولاء لإسبانيا أمام الجينرال سوطومايور (Sotomayor) وسط سوق الحد، المكان الذي سيصير مركزا للجماعة آيث شيشار مستقبلا، وهذا قبل أن ينتقل إلى مليلية لزيارة الجينرال مارينا (Marina) قصد التأكيد له على الخضوع والعمل تحت راية ووصاية مملكة إسبانيا ، وقد تلت هذه الحادثة مجموعة من حالات الخضوع بتقديم الولاء لإسبانيا أمام جنرالاتها في سوق الأحد ومن أبرزها حالة خضوع شيوخ آيث بويافار خوفا من إنتقام إسبانيا منهم بما أن الحليف قد قبل الخضوع .
البناية ذات البناء من الطراز القديم والمشيدة بطريقة مائلة نحو الداخل، بحيث تختلف سعة السقف عن نظيرتها السطحية، عرفت إستعمالا مشينا عام 1984 من خلال توظيفها كمركز احتجاز المواطنين وتعذيبهم بأشكال مختلفة من اشكال التعذيب بعد صعود قوة الإحتجاجات بالناظور بسبب الزيادة المهولة 50 في المائة لأسعار المواد الأساسية استجابة لسياسة البنك الدولي في عهد الحسن الثاني .
فندق، هكذا تمت تسميته يوجد وراء مقر مركزية الدرك الملكي، ويتم استغلاله كمسكن لأحد الدركيين العاملين بالمركز الترابي التابع للناظور.
هكذا إذن يتم إهمال المآثر التاريخية وبالناظور والريف عامة من قبل وزارة الهشاشة (الثقافة)، بل ويتم تدميرها لأغراض سياسية خبيثة.
للأمانة المهنية، فندق يبقى من إكتشافات الأستاذ اليزيد الدريوش









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013