أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 6 سبتمبر، 2015

العدالة والتنمية يخلق الحدث أمام الإتحاد الإشتراكي المتقدم بعضو واحد


Erspress.com
حقق الفريق الإنتخابي لحزب العدالة والتنمية داخل الجماعة القروية آيث شيشار، حدثا بالغ التأثير على المستوى المحلي بالنظر إلى حصوله على ثمانية مقاعد لأعضائه الذين فازوا في انتخابات 4 شتنبر الجماعية، فيما حقق الخصم السياسي الأول تسعة مقاعد لأعضاء الإتحاد الإشتراكي الذين حققوا نتائج أقل مقابل نتائج الفترة السابقة، وذلك بالإعتماد على مقعد مخصص للنساء فاز بدائرة إدودوحن برقم 11 .
العدالة والتنمية سارع إلى التأسيس لتحالف إضطراري يجمع الغريمية السياسيين على المستوى الوطني، للجمع بين أعضاء الحزب الفائزين وأعضاء حزب الجرار المدعوم من قبل عراب الريف إلياس العماري، والذي حصل بدوره على ستة مقاعد، وذلك من أجل تشكيل المكتب الجماعي بعيدا عن تأثيرات الغريم السياسي المحلي حزب الوردة ، تلك الوردة غير المرغوب فيها لعبقها الممزوج بلمسات البرلماني محمد أبركان .
الكتلتين المتحالفتين وعلى مدى يومين كاملين لم تنجحا في التوصل لصيغة نهائية لتشكيل المجلس، بسبب غياب شخصيات الرئاسة ضمن كتلة العدالة والتنمية نظرا لعدم تفوق أحد أعمدتها الممثل في الاستاذ الجامعي عبد المجيد مومن على غريمه داخل الدائرة رقم 3 تاوريرت، عبد الحكيم البنيحياتي الذي فاز بفارق ما يزيد عن 30 صوتا .
الحدث التاريخي المحسوب لفريق العدالة والتنمية يتمثل في دحره لصقور المجلس عن حزب الكتاب "التقدم والإشتراكية" نجاة أبركان وعبد الرزاق الماحي الذين خدما مصالح البرلماني محمد ابركان إنطلاقا من ذات الحزب ثم أعضاء في حزب التقدم والإشتراكية تحت يافطة ابركان، وهذا الأمر جعل من حزب الكتاب يسقط بشكل مدوي على المستوى المحلي كما هو الأمر للمستوى الإقليمي والوطني، إذا أعلنت الساكنة بكل من دائرة عيادة وعبدونة عن سخطها العارم من عضويتيهما اللواتي دامتا لأربع وعشرين سنة دون فائدة تذكر وفق تعبيرات الساكنة، فيما رأت ساكنة الدائرة رقم 8 إحياء الأموات من خلال التصويت بكثافة لذات الحزب الذي تقدم به أحد أعضاء  أعمدة عائلة التقدم والإشتراكية البودوحي .
يذكر أن العدالة والتنمية يخوض أول تجربة سياسية إنتخابية له بالجماعة بعد التأسيس لفرع محلي يتخذ بالمركز مقرا له، تجري حاليا فيه أطوار الحوار من اجل محاولة التوصل لتشكيلة المكتب وسط إغراءات مالية لأعضائه، تفيد مصادر غير مؤكدة أنها تتعدى 30 مليون سنتيم لرأس العضو المرغوب فيه ضمن الطرف الآخر وهذا وفق ما يتم تداوله بين الأوساط السياسية ولم يتأكد منه الموقع، ونشير إلى أن فريق العدالة والتنمية أرغم مرشحيه الفائزين للقسم على القرآن داخل المقر من اجل الوفاء بالعهد إلا أن صراعات حول الزعامة تجاوزت ذلك نحو بحث المكان المناسب في الوقت المناسب، وهذا وفق تسريبات من داخل الكتلة .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013