أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 27 سبتمبر، 2015

الإنتخابات في كطالونيا: إسبانيا تعد أنفاسها الأخيرة


Erspress.com
الإنتخابات الجهوية في كطالونيا اليوم الأحد 27 سبتمبر 2015، سياسيا اوجعت إسبانيا المملكة الفرنكاوية التي جثمت على المنطقة لعشرات السنين بقبضة وسائلها الحديد والنار، هذا الحدث الذي يصبو إلى تجديد 135 مقعدا بالبرلمان المحلي، وهو الذي تحول إلى حدث سياسي مصيري أكبر بكثير من مراميه العملية الممثلة في تعيين شخصيات سياسية تسيير الشأن العام بالجهة، يتمثل في اعتباره استفتاء صريح حول الإستقلال عن إسبانيا في منطقة تتربع على ما يفوق ال7,5 مليون نسمة .
الأحد سيكون يوما تاريخيا، يقول آرثور ماس زعيم الإستقلاليين، فمنذ ال 2012 ورئيس الحكومة المركزية الإسبانية ماريانو راخوي يعترض على الإستفتاء الذي كان محوره معرفة رأي الكطالانيين حول استقلال كطالونيا، وهو الإستفتاء الذي أعلنه الزعيم آرثور ماس ، ( إنه حقيقة إذا حصلنا على الأغلبية في مجلس النواب، فإن الإستفتاء عمليا يكون قد تم وبشكل ثريح ومعلن ) يظيف آرثور ماس ، متمنيا أن تخرج كطالونيا من تحت مضلة المملكة الفرنكاوية التي أقام اسسها بطوابير المغاربة القادمين من شمال المغرب .
فلأول مرة تنضم إلى قائمة الأحزاب الداعمة لاستقلال كطالونيا، كل من المحافظين الإستقلاليين، واليسار الجمهوري لتشكيل قائمة مشتركة ، كما أن حركة أخرى من اقصى اليمين ذات التوجه الجمهوري أعلنت تقدمها للإنتخابات رسميا، ويمكن للقائمتين السالفتين وحدها تحقيق الأغلبية المطلقة بالبرلمان المحلي الأمر الذي يوجع الحكومة المركزية والملكية التي يبدوا أنها تريد العودة إلى الحكم من خلال دعم الحزب الشعبي بكل قوة .
وتعقيبا على مخاوف السوق، أشار آرثر ماس إلى أنه إذا تفوق الاستقلاليين، فإن الانفصال لن يكون فوريا ولكن سيتم تنفيذه "في غضون 18 شهرا أو سنتين"، مع اعتماد دستور جديد للدولة الجديدة، مع خضوعه للاستفتاء. 
وفي الوقت نفسه، قال مظيفا انه يريد التفاوض على فصل ودي بين اسبانيا وكاتالونيا، مؤكدا على البقاء في الاتحاد الأوروبي.










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013