أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 4 نوفمبر، 2015

أوطم يساند احتجاجات طلبة أزغنغان والعطار يعد بالمستحيل في ظرف 20 يوما



Erspress.com// تصوير:ياسين مداني/لقمان الخضير
على وقع شعارات أوطمية (الإتحاد الوطني لطلبة المغرب)، وبعد غياب وصمت مريب، عاشت ساحة التحرير وسط الناظور المدينة اليوم الأربعاء 04 نونبر 2015،  لحظات نضالية قوية مع توافد الجماهير الطلابية لمدينة أزغنغان، مسنودة بقوى الإطار الوطني للطلاب (أوطم)، وذلك في إطار نضالاتهم المستمرة والمنذرة بالتصعيد، من أجل اكتساب حق النقل الجامعي من وإلى الجامعة قاضي قدور بسلوان.
الإحتجاجات التي عبر فيها الطلبة عن كون النقل الجامعي يعتبر حق مشروع تم ربطه بالضرائب والخدمات التي يؤديها الآباء لهذا الوطن، شاركت فيها مختلف الفئات الطلابية دون أي انتماء، تجمعها مضلة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بهدف مآزرة الطلاب في تحقيق ما يمكن اعتباره الهاجس الأكبر لدى الطلبة والتلاميذ بمختلف المناطق على مستوى إقليم الناظور والدريوش، حيث النقل العمومي لم يعد يستجيب لمتطلبات الطلبة بالنظر إلى البنية المادية للتخطيط الذي بني عليه المشروع المهترئ وفق تعبير طلاب محتجين.
المسيرة الإحتجاجية التي إنطلقت من ساحة التحرير متوجهة إلى امام مقر العمالة بعدد يفوق ال 300 طالبة وطالب ، إنتهت إلى تشكيل لجنة حوار إستقبلها عامل الإقليم السيد مصطفى العطار، ليتم الإتفاق على مجرد تعهدات وعد بها العطار الطلبة المحتجين، تفيد باقتناء المجلس البلدي لبلدية أزغنغان، حافلة للنقل الجامعي في غضون 20 يوما، في انتظار المصادقة التي ستعرفها لجنة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالناظور، تهم مشروع اقنتاء حافلتين للنقل الجامعي لفائدة بلدية أزغنغان وفق منطق الشراكة الذي ستساهم المبادرة بموجبه بنسبة 75 في المائة، وختمت ذات اللجنة قراءة مضامين مجريات الحوار بتعهد ثان للعطار يتحمل فيه المسؤولية كاملة في حالة عدم تحقق الوعد الأول في الظرف الزمني المحدد، وذلك بكراء حافلة خاصة ريثما تتحقق التدابير الرسمية التي ستمكن الطلبة من التنقل بسلاسة من وإلى الجامعة كما هو جاري مع باقي الطلبة الذين تحصلوا على حافلات للنقل في إطار اتفاقات شراكة بين الجماعات والمبادرة.
وفي خضم كل هذا اللغط الممزوج بين الإحتجاجات والوعود، تؤكد مصادر رسمية بكون السيد العامل ما يزال مكبلا بمذكرات وزارة الداخلية تمنعه بموجبها من صرف الميزانيات اسوة بالمجلس الإقليمي إلى غاية تبديد الخلافات، وتوطيد السياسات المخزنية بالإقليم بما يناسب التوجهات الرسمية لحكومة اللحى واللوبي المخزني.   


إضغط على الصور لمشاهدتها في شريط بالحجم الكبير


























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013