أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 30 ديسمبر، 2015

رسائل الحكومة المغربية الى الامازيغ بعد اعلان توحيد صفوفهم في مراكش؟


Erspress.com/ بقلم/موحى بواوال 
2015-12-30
يوم فقط بعد اعلان أمور ن كوش (مراكش) الدي أعلنت فيه الحركة الامازيغية ولأول مرة في تاريخها عن توحيد صفوفها السياسية بكل أطرافها، تخرج الحكومة المغربية على لسان الناطق باسمها الوزير مصطفى الخلفي يوم الإثنين 28 ديسمبر 2015، قائلا إن "أصحاب الدعوة إلى تدريس اللهجات المحلية بما فيها الامازيغية واهمون "، معتبرًا أن "افتراض الصراع الوظيفي بين العربية واللهجات، أو بين العربية والأمازيغية مرفوض".
وأضاف الناطق الرسمي باسم الحكومة إن "العربية هي مفتاح من مفاتيح الاستقرار والأمن، والتنمية والنهضة"، مضيفًا أن "الدفاع عن العربية هو دفاع عن سيادة المغرب، ووحدته، وأمنه، واستقراره".
ومما له دلالة سياسية هي القاء كلمته هده في مؤتمر اللغة العربية نظمه تنظيم جمعوي يدافع عن اللغة العربية ويناهض اللغة الامازيغية. اد دعى المؤتمرون الى "تمكين اللغة العربية في البلاد، في مواجهة خصومها" ورفضوا المطالبة "بتمكين اللغة الامازيغية في البلاد، في مواجهة خصومها".
لكن الطامة الكبرى هي ان حتى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وفي كلمة له تلاها نيابة عنه مستشاره خالد الصمدي، قال "إن الدستور المغربي بوأ اللغة العربية مكانة متميزة، باعتبارها اللغة الرسمية للبلاد، إلى جانب اللغة الأمازيغية". ودعا بنكيران إلى "تضافر كافة الجهود بروح وطنية للارتقاء باللغة الرسمية للبلاد، مع ضمان الانفتاح على اللغات الأجنبية بمنطق يجمع بين الهوية والتنمية". وتجنب قول "تضافر كافة الجهود بروح وطنية للارتقاء باللغات الرسمية للبلاد".
وتابعه في نفس المنوال فؤاد بوعلي، منسق الائتلاف الجمعوي الدي ينضم المؤتمر قائلا إن المغرب "يعيش انقلابًا مكتمل الأركان على اللغة العربية، وعلى النص الدستوري المغربي، الذي أقر اللغة العربية لغة رسمية بالبلاد". متجنبا هو ايض الحديث عن " اللغات الرسمية للبلاد ".
كما تجرئ في نفس المؤتمر عبد العزيز التويجر المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) متدخلا في الشؤون الداخلية للمغرب امام مسؤولين حكوميين في كلمة له تلاها نيابة عنه، نجيب الغياتي، مدير التربية بالمنظمة، إلى "اعتماد اللغة العربية لغة للتدريس في كافة مراحل التعليم، وفي الإدارة، ومختلف مناحي الحياة". متجاوزا بدلك حتى تعريب التعليم بل تعريب الحياة العامة للأمازيغ.

اما الاديبة المغربية خناتة بنونة فشبهت في المؤتمر هدا "المرتدين عن لغتهم العربية بالمرتدين عن الدين" وهي إشارة الى الجماعات الإسلامية الإرهابية ب "حلال هدر دماء الامازيغ". وتجنبت حركة التوحيد والإصلاح الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية اصدار بيان توضيح ان اللغة العربية ليست ركنا من اركان الإسلام. وقد سبق توشيحها في عيد العرش الأخير بوسام المكافئة الوطنية. وقد سبق لها أيضا ان صرحت الى قناة الجزيرة يوم 12 شتنبر 2006 ب "ان الامة العربية والمرأة العربية المسلمة والحمد لله ولادة لرجال حقيقيين امثال بن لادن والظواهري والزرقاوي وكل من يحمل السلاح في وجه الطاغوت الأمريكي ونحن محتاجين الى الملايين منهم .... وان الاعمال التي قام بها المجاهدين في أحدات 11 شتنبر مشكورين عليها هي نتيجة للسياسة الامريكية لمحاولتها القضاء على الإسلام وعلى العروبة"، 
ويستنتج من هدا ان رسائل الحكومة المغربية والائتلاف الوطني للدفاع عن اللغة العربية الى امازيغ المغرب هي كما يلي:
1. يستحيل الدفاع عن العربية دون القضاء على اللغة الامازيغية في المغرب، ولو كان دلك ممكنا لما التجأت اليه الحكومة والمؤتمرين ولما اكتفوا فقط بالدفاع عن العربية دون ضرب اللغة الامازيغية، كما يقرر الامازيغ في مؤتمراتهم، 
2. الحكومة المغربية الحالية ليست الا صورة طبق الأصل للحكومات السابقة مند الاستقلال الى اليوم، تعتبر تهميش الامازيغية مسألة وجودها. وهدا يضع اكتر من علامة استفهام على صحة وطنيتها؟
3. الحكومة المغربية لم يسبق لها في تاريخها ان حظرت مؤتمرات الدفاع عن اللغة الامازيغية لما يزيد عن نصف قرن من الزمن ناهيك عن الدفاع عنها وضرب اللغة العربية! وهدا درس يجب ان يستوعبه جميع الامازيغ المتواجدين داخل الأحزاب الحالية وبالخصوص بحزب العدالة والتنمية،
4. حزب العدالة والتنمية يعتبر الامازيغ المنتمين اليه بما فيهم القياديين امتال سعد الدين العثماني مجرد برابرة، ولا يكنون لهم أدني اعتبار، وان مجرى التاريخ يتقلب وبسرعة خصوصا في الظروف الحالية، ولن يرحمهم ابدا،
5. البوابة الرسمية للمغرب maroc.ma نقلت مؤتمر اللغة العربية في بلاد الامازيغ وقدمت حضور مصطفى الخلفي كوزير الاتصال ورسالة بنكيران كرئيس الحكومة –ونشكرها بالمناسبة- ولم يسبق في تاريخها ان نقلت خبر واحد عن مؤتمر للغة الامازيغية وحتى بعد ترسيمها،
6. لم يسبق للأمازيغ في مؤتمراتهم ان طالبوا بضرب اللغة العربية او التنقيص منها أو حتى دكرها في مطالبهم، وربما حان الوقت لمراجعة خطتهم هده خصوصا ادا علمنا ان لهم الشرعية في بلادهم التاريخية،
7. يستحيل حل القضية الامازيغية بالطرق والاستراتيجيات التي تنهجها الحركة الامازيغية الى حد الان في المغرب، ولابد من منظور جديد.










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013