أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

مثلث التصادم السياسي ينذر بالتوجه لصناديق الإقتراع مجددا بإسبانيا


Erspress.com
رغم الترحيب الذي أبداه ماريانو الراخوي زعيم القوة السياسية الأولى بإسبانيا بعد انتخابات الأحد 20 ديسمبر 2015، من أجل الحوار السياسي للبحث عن تحالف سياسي قصد تشكيل حكومة مستقرة تهدف إلى خدمة مصلحة المواطن الإسباني أولا وأخيرا وبالشكل الذي يراه مناسبا وفق تعبير راخوي، إلا أن التصادم مرحليا هو سيد الموقف.
الحزب الإستراكي الإسباني الذي يحتمل أن يلجأ إليه راخوي لتشكيل الحكومة باعتباره القوة السياسية التي حلت ثانيا بانتخابات الأحد، كشفت إحدى قياداته الناطقة الرسمية باسم الحزب، أن موقع الحزب امام الحزب الشعبي هو موقع تناقض وبعيد عن اي تكامل، لكن لجوء زعيم الحزب إلى الصمت بخصوص الموضوع حاليا يعطي  إشارات قوية للمتتبع بكون الحزب مجبر على خوض غمار المجازفة تحت معطف الحزب الشعبي للمشاركة في تسيير شؤون الإسبانيين .
ورغم التصريحات الترحيبية للحزب الشعبي والمتصادمة للحزب الإشتراكي، يبقى الحزب الثوري الجديد ( بوديموس) محل انتظار الجميع للإعلان عن موقفه الذي يبقى مجهولا لحد الساعة بخصوص مشاركة الحزب الأكثر نقيضا منه إلى الحزب الإشتراكي، في التأسيس لحكومة ثلاثية الرؤوس والتيارات الفكرية والأيديولوجية والسياسية.
وتبقى حيرة المتتبعين متضاربة بين إسبانيا ثلاثية الأوجه السياسية، واللجوء إلى انتخابات جديدة لإفراز الكتلة السياسية القادرة على تشكيل حكومة متراسة سياسيا، وهذا بما يكلفه الأمر من ميزانيات ضخمة تعجز إسبانيا عن تسديدها وقد تدخل البلد في أزمة إقتصادية أخرى بعد خروجها السلس .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013