أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 4 ديسمبر، 2015

داعمون للإرهاب يحلّون بالناظور لشحن الشباب نحو سوريا بدل ألمانيا


Erspress.com
كثرت الهجرة من الناظور أو الريف عموما نحو تركيا، وفي الأونة الأخيرة، وبعد إفتضاح أمر التمويل الصهيوني للجماعات الجهادية المصنفة إرهابية، تحول الشباب الريفي لشد الرحال نحو تركيا بالآلاف، لكن هذه المرة توجه عكس إختيارات مشايخ الفنتة وتوجه باتجاه شروق شمس الحياة ألمانيا العظمى، مغامرا بحياته من أجل الحياة بدل أكاذيب الحوريات التي لم يتحمس لها المشايخ أنفسهم كونهم يعيشون الجنة فوق الأرض من خلال التمويل المشرقي للإرهاب بأموال البترول.
ولهذا سيعرف الناظور هذا الإقليم الذي يعاني شبابه من كل شيء يدعم الحياة، من عمل ودراسة وترفيه ورياضة، نشاطا إرهابيا تنظمه جمعية مندسة بين إطارات المجتمع المدني العامل من أجل كل ما هو اجتماعي بالناظور، تنظم هذه الجمعية وهي عبارة عن مكتب إرهابي إقليمي لحركة التوحيد الإرهابية التي تشحن عقول الشباب بكل ما يمكن اعتباره شحنا عنصريا إرهابيا يحرض على كراهية الآخر، ورفض التعايش والسلام، ومحاولات المنظمة الإرهابية تفخيخ أدمغة الشباب بالريف كانت قد آتت بنتائجها بعدما صنف الريف على رأس المناطق التي ينحدر منها أكبر عدد من الإرهابيين الملتحقين بتنظيم داعش الإرهابي الذي يحتضر تحت ضربات القيصر الروسي.
المحاضرة ذات الطابع الإرهابي الذي سيمتطي القضية الفلسطينية من جديد لإيصال الرسالة إلى أدمغة الشباب المحروم من كل الحقوق، وبقي عاطلا وعانسا ومعدوما، سيؤطرها الإرهابي أبوزيد المقرئ الإدريسي الذي كان قد زار السعودية وقطر، وعاد بمشروع أعد سلفا لتطبيقه بالمغرب بعدما نجح في ليبيا وتونس، وظهرت النتائج بسرعة البرق، حيث إنهار النظام وانهار معه أي أمل في البناء السياسي لكلا الدولتين والحبل على الجرار.
مواطنون عالمون بمجريات السياقات الإرهابية التي يمر بها العالم والمنطقة ثامزغا ( شمال أفريقيا )، إستنكروا الحدث الذي سيستقبله المركب الثقافي بالناظور، هذا المركب الذي سيدنس بالأفكار الإرهابية، وذلك الأحد 6 دجنبر، ودعوا بالمقابل شباب الناظور المسالم إلى مقاطعة المحاضرة الإرهابية وإغلاق الطريق عن مثل هذه النماذج الداعمة للإرهاب بنسف اللقاء الذي سيجلب الدمار مستقبلا للناظور من خلال تفخيخ الأدمغة بالكراهية للآخر كعنصر تشتعل بسبب كل نيران الحقد والحروب والإرهاب .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013