أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2015

تقرير عن الجمع العام العادي لمنظمة إزرفان فرع أنفا


Erspress.com
أزول د أمغناس،
انعقد يومه الأحد 06 دجنبر 2015 الجمع العام العادي لمنظمة إزرفان – فرع أنفا على الساعة الثالثة زوالا بمقر منظمة تماينوت تحت شعار "إيمازيغن، بين التحديات الوطنية و الدولية ". وعرف اللقاء حضورا كثيفا لكافة منخرطات و منخرطي الفرع و كذا ثلة من الفاعلين الأمازيغيين على مستوى أنفا. انطلقت أشغال الجمع العام على إيقاع النشيد الرسمي لمنظمة إزرفان، وبعد الكلمة الترحيبية للمكتب المسير القديم وقف الحضور دقيقة صمت ترحما على أرواح ضحايا فيضانات الجنوب و مجموعة من الشخصيات الأمازيغية الخالدة سواء في الميدان الجمعوي كالمناضل محمد الخطير إيكَيدر أو في المجال الفني كالفنان عموري مبارك، أحمد أمنتاكَ، مبارك أمكَرود والممثل الرديد. ليأخذ المكتب من جديد الكلمة مدافعا عن حصيلة سنتين من عمله عبر تلاوة التقريرين الأدبي و المالي، التقريرين اللذان كانا حافلان بالمحطات النضالية الهامة و كذا الأنشطة الفكرية والثقافية الوازنة. بعد ذالك قدم ذات المكتب استقالته الجماعية و تعتلي المنصة لجنة خاصة تقوم بتسيير وتنظيم عملية انتخاب المكتب المسير الجديد. وبشكل ديمقراطي نزيه، طرحت اللجنة على الحضور اقتراح كل شخص تتوفر فيه الشروط القانونية والموضوعية نفسه لتولي المسؤولية في المكتب المسير الجديد. ليترشح 11 مناضلا صادق عليهم الجمع العام بالإجماع قاموا بالإختلاء بعضا من الوقت لترتيب و توزيع المهام فيما بينهم بالتوافق ليفرز الجمع العام في الأخير مكتبه المسير الجديد المتكون من التشكيلة التالية:
الرئيس : حسن منوار
نائبه : محمد وعضي (أكلا) 
الكاتب : أحمد أوبريك (زيري)
نائبه : لحسن أوباس (أزايكو)
الأمين : أحمد ملاوش
نائبه : ابراهيم الدرحم (سيفاو)
المستشارون: علي اليوسفي، الحسين أورامي، حسن طه، فاطمة أوبوسعيد (تودرت)، محمد العثماني.
وثمنت مداخلات كافة المتدخلين مجهودات المكتب المسير القديم والتضحيات الجسام التي قدمها لا لشيء سوى لنصرة القضية العادلة المشروعة أي القضية الأمازيغية. كما نوهت المداخلات كذالك بالأجواء الجدية و الديمقراطية التي مر فيها الجمع العام العادي للفرع. وكان مسك الختام مداخلة وجيهة كانت عبارة عن قراءة وتحليل في شعار الجمع العام "إيمازيغن، بين التحديات الوطنية و الدولية "، تناول فيها المناضل عبد الرحمان الراضي كافة المستجدات الوطنية و الدولية المتعلقة بالقضية الأمازيغية ، معرجا على سبل النضال الإيجابي والمثمر خصوصا على المستوى الدولي ، فدافع عن الخطاب العلمي المتين للحركة الثقافية الامازيغية مبرزا أوجه قوته من خلال المعطيات التاريخية و الطوبونيمية و الظواهر الإجتماعية و البنية السوسيوثقافية للمجتمع الأمازيغي في ربوع وطنه تمازغا. لتتفاعل مع المداخلة شخصيات وازنة في جسم النضال الأمازيغي كإبراهيم أقديم، عبدالله باهي، المحفوظ فارس ... وفي الأخير اختتم الجمع العام بكلمة شكر لكافة الحضور و كل المساهمين في إنجاح أشغاله،
وبالمناسبة تم التذكير بالنشاط المزمع تنظيمه من طرف جمعية تامسنا بالبرنوصي التي ستخلد ذكرى رحيل المناضل و الصحفي و الشاعر، رئيس جمعية سوس الثقافية السيد حمزة عبدالله قاسم ، النشاط سيقام يوم السبت 12 دجنبر 2015 بخزانة البرنوصي ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة السادسة مساء والدعوة عامة.

عن مكتب الفرع









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013