أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 10 ديسمبر 2015

إحتجاجات عارمة لتلاميذ الإعدادية بسبب تلاعبات وإهمال خطير بالمؤسسة


Erspress.com
بصوت واحد يصدح من داخل حنجرة متألمة إلى حد كبير، نادت تلميذات وتلاميذ المؤسسة ( ثانوية بني شيكر الإعدادية ) مسامع المسؤولين عن التعليم بالجماعة آيث شيشار، من أجل رفع الظلم الذي يطال التلاميذ بهذه المؤسسة التعليمية التي لطالما وجهت لإدارتها شكايات متعددة بخصوصها، وذلك في مسيرة إحتجاجية عارمة تزامنت عفويا مع الإضرابات التي تخوضها النقابات العمالية بالمغرب يومه الخميس 10 ديسمبر 2015 ، هذا التاريخ الذي يتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، هذه المسيرة رفعت فيها شعارات متعددة أمام مقر القيادة، قبل أن تتوجه مرة أخرى إلى مقر المؤسسة، أين تم التعبير عن غضب عارم من قبل التلاميذ اتجاه الإدارة وطريقة تدبير النظام داخل وخارج المؤسسة، هذا النظام الذي اشار إليه التلاميذ بكونه منعدم بشكل تام، حيث سادت السيبة عمليا وأخلاقيا.
التلميذات اللواتي يتابعن دراستهن بالمؤسسة، كشفن للموقع عن ممارسات مشينة، يقترفها في حقهن وفي حق كافة التلاميذ، حارس إحدى البوابات الخاصة بالمؤسسة، إتهم بالإعتداء على التلاميذ بالضرب والشتم والسب والقذف،  والتدخل في الحرية الشخصية للتلميذات والتلاميذ، فيما يخص طريقة اللباس وحلاقة الشعر وغيرها من الأمور التي لا يحق لأحد التدخل فيها باعتبارها حرية شخصية محضة، تظيف إحدى التلميذات التي خصت الموقع بتصريح يبعث عن التأسف الشديد، خاصة عندما أشارت إلى إنحراف الحارس الذي عين بالمؤسسة بطريقة مشبوهة وفق تعبير مصدر من داخل المؤسسة، كما تمت الإشارة إلى أنه شخص لا تجمعه اية علاقة بالتربية والتعليم حسب ما أفاد به التلاميذ المؤطرين للمسيرة والذين أكدوا على استعدادهم للتصريح أمام الكاميرات للكشف عن هذه الأمور.
المطالب التي رفعت في الشكل الإحتجاجي المنظم صبيحة اليوم الخميس، والذي عبر فيه عن غضب عارم يجتاح كيان التلميذات والتلاميذ، كشفت عن تلاعبات خطيرة تصل حد استعمال المال من قبل التلاميذ للولوج إلى خدمات المطعم الغذائية، بالإضافة إلى تدبير غير معقلن للمطعم، ثم تعرجت المطالب على إشكالية النقل المدرسي الذي اشار بخصوصه التلاميذ إلى خطورة نقل 60 تلميذ في سيارة واحدة، هي في الأصل لا تلبي مطالب التلاميذ نهائيا، ودعي بهذا الخصوص إلى توفير النقل بشكل كاف وسليم، وهذا قبل أن تختتم المطالب بضرورة الإهتمام بالنظافة داخل وخارج المؤسسة وإبعاد حاويات النفايات الموضوعة أمام البوابة الرئيسية للمؤسسة.
أما بخصوص المطلب الأهم والذي اجج الصراع لدى التلاميذ مع المؤسسة، فيتجلى في تلاعب واستهتار الإدارة بكرامة التلاميذ، بعدما تواطأت مع مصالح النيابة الإقليمية من أجل نقل أستاذ اللغة الإنجليزية إلى ثانوية فرخانة دون الأخذ بعين الإعتبار إرادة التلاميذ وعلاقتهم الوطيدة بالأستاذ المذكور، نظرا لرغبتهم العارمة في تعلم اللغة الإنجليزية التي يحارب وجودها الحزب الإسلاموي الحاكم ووزيره في التعليم التيكنوقراطي الفرنكوفوني رشيد بلمختار، الذي أكد مرارا على فشل التعليم ونسي التأكيد على فشل اللغة الفرنسية على مستوى العالم مقابل الإنجليزية، لغة العلوم والتواصل عالميا .
المطالب المرفوعة من قبل التلاميذ:
ــ عدم ترك الفتيات خارج المؤسسة يتعرّضن لتحرشات المنحرفين
ــ إبعاد الحارس المعني بالإعتداءات المتكررة على التلميذات والتلاميذ
ــ توفير النقل المدرسي ومنع سياسة ال 60 تلميذ داخل سيارة واحدة
ــ تدبير عقلاني للزمن مساءً بخصوص التلاميذ القادمين من مسافات بعيدة
ــ الإبقاء على أستاذ اللغة الإنجليزية وتدبير قطاع الإعلاميات بشكل لائق
ــ منع الحراس من التدخل في الحياة الشخصية للتلاميذ وتكوينهم دوريا .
ــ توفير قاعة المطالعة بالمؤسسة منعا لهدر الوقت وتدبيرا لإشكال النظام داخل المؤسسة.
ــ تنظيف المراحيض بشكل مستمر وتوفير الخدمات المرتبطة بها بما يليق بسمعة التلميذ والمؤسسة.
ــ تدبير قطاع النظافة داخل وخارج المؤسسة حفاظا على صحة التلميذ ومحيط المؤسسة البيئي.
ــ تدبير خدمات المطعم دون أي تمييز أو استغلال او تلاعب في الأحقية من عدمها.
ــ تدبير القانون الداخلي للمؤسسة للتعبير عن وجه المؤسسة التربوية.
ــ منع جميع الإعتداءات والضرب ( جسديا ومعنويا ).
ــ مطالبة جمعية الآباء بمتابعة وتبني مطالب التلميذ والدفاع عن حقوقه المشروعة.
المطلب الآخير إتفق التلاميذ على أن يكون لصالح التلميذ عدنان العمارتي الذي عان من حادثة داخل المؤسسة، وتم إهماله بشكل فظيع، حادثة هي أصلا مرتبطة بالمشاكل المذكورة سلفا، وتم تسجيل تضامن تام للتلاميذ مع التلميذ عدنان وهو في حالة يخضع فيها للعلاج الذي تكفلت به عائلته بدل المؤسسة التي أهملته بشكل لا يليق.
التلاميذ الذين تظاهروا في غياب كامل للمسؤول الأول عن المؤسسة ( المدير ) وهو الذي تعذّر على الموقع أخذ تصريحه، رفعوا شعارا برّاقا يعبر عن مستواهم الثقافي بشكل او بآخر ، وهم يردّدون المقولة ( نحن مستقبل الدولة ويتم إهمالنا من قبل مسؤولينا ). 
إضغط على الصور لمشاهدتها في سلسلة بالحجم الكبير































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013