أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 25 يناير، 2016

الزلزال يضرب الريف والمخزن يتجاهل والمواطن يستنكر ويرحب باهتمام إسبانيا


Erspress.com
الساعة الخامسة والدقائق الأولى بعد العشرين من فجر اليوم، كانت عبارة عن نذير خطير يهز وجدان ابناء الريف مرة أخرى، ويذكرهم بفاجعة زلزال 2004 الذي ضرب الحسيمة بقوة جعلته يودي بحياة أزيد من الف مواطن ريفي، ويشرد الآلاف، ويعرض آخرين لابتزازات وسرقات مكشوفة لسلطات أمنية كشفت للساكنة وجهها الإرهابي البشع من خلال استغلال الفاجعة لسرقة الممتلكات والمساعدات. ( النذير ) كان عبارة عن زلزال ضرب بقوة 6,1 على سلم ريختر، بمركز يبعد قرابة ال200 كلم على ساحل الحسيمة.
الإتصالات المجانية عبر المواقع حددت بسرعة فائقة مدى قوة الزلزال، وحجم الأضرار التي كانت بسيطة جدا مقابل فاجعة 2004، وهذا قبل ان تبدأ الآلة الإعلامية الإسبانية في سرد تفاصيل الحادث بما انه ضرب مدينة مليلية بشكل اقوى من محيطها المجاور، وتعرضت مبان بالمدينة لانهيارات جزئية بسبب قدمها.
السلطات الإسبانية تدخلت بشكل قوي وسط المدينة من خلال توفير كل الوسائل واللوجيستيك الأمني والوقائي، ونقلت بذلك العديد من المواطنين نحو المستشفيات لتلقي العلاجات الأولية من جراء الصدمة والهلع، كما نقلت آخرين نحو أماكن آمنة لتفادي الأضرار من ناحية الإنهيارات المحتملة، ومن خلالها عرف ابناء الريف قوة الزلزال ومركزه، فيما كان الإعلام العمومي المغربي مخمورا في عرض حلقات المأكولات والماكياج، في نفس الوقت الذي كان فيه ابناء الريف يتيهون في الشوارع بعيدا عن منازلهم التي قد تتحول في اية لحظة إلى سلاح قاتل وفتاك .
المواطنون بالناظور والحسيمة وتطوان وباقي المدن الريفية، ضلوا خارج منازلهم إلى غاية الساعة السابعة حيث سكن بعضهم إلى مأواهم وسلموا انفسهم للأقدار، حتى اصبحوا على استنكارات وإدانات واسعة للسلطة المخزنية التي سجلت موقفها المخزي بامتياز من معاناة ابناء الريف، وراحت تسجل إنشغالاتها بعيدا عن الحادث الذي بث على جميع القنوات العالمية وخصصت له حلقات تحليلية ودراسية واستشرافية مثلما حصل مع القنوات الإسبانية التي هدأت من روع الساكنة ونشرت مجموعة من التعاملات الوقائية لحماية الأطفال من الزلزال وقت حدوثه .
المواطنون والكلاب الضالة، هي عبارة تناقلت على ألسعة العديد من النشطاء بالناظور، بعدما عرفون بنزول القوى الإسبانية بكل ثقلها بالمدينة مليلية لإغاثة المواطنين دافعي الضرائب، وهذا للتعبير عن غياب المخزن وقوى قمعه التي يجهزها لقمع الإحتجاجات السلمية التي يقودها الأساتذة والمعطلين وباقي مكونات المجتمع المدني بالمدينة.
تخوفات عديدة عبر عنها المواطنون والشباب عبر الفايسبوك للإطمئنان على ابناء الحسيمة من الناظور ومن خارج الريف ومن الديار الأروبية، لكون مركز الزلزال كان قريبا من المدينة، هدأت بعد بروز أخبار سارة من مجموعة من المناطق بالمدينة أكدت للمتتبعين عدم وجود أي ضحايا للزلزال بالمدينة باستثناء إصابات خفيفة وحالة وفاة غير مؤكدة جراء هروب هستيري لأحد المراهقين أصابه الهلع فألقى بنفسه من فوق الدرج كما تناولت الخبر العديد من المنابر الإعلامية .
 ساكنة مليلية تغادر المنازل وتلجأ إلى ساحات العسكر، وسلطات المدينة
 تعقد إجتماعات طارئة في الخامسة صباحا لاحتواء الحدث










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013