أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 21 يناير، 2016

منع جمعية إغسّاسن من تنظيم أسكواس أماينو على صفحات المساء


Erspress.com
إنفردت جريدة المساء بنشر خبر المنع الذي طال جمعية إغسّاسن للتنمية الإقتصادية والثقافية والإجتماعية وحماية البيئة (مقرها بني شيكر الناظور)، على صفحاتها الخاصة بأخبار كل الجهات، وتكون المساء بذلك قد فضحت بذلك سياسة الموقع الإلكتروني الأول بالناظور، كما هو الحال لمجموعة من المواقع الإلكترونية التي إمتنعت عن نشر المقال تضامنا مع السلطات الأمنية بالناظور، الأمر الذي يضعها موضع الشبهات وهي تدعي حمل رسالة إعلامية نزيهة تتحمل مسؤولية إيصالها إلى الراي العام بغظ النظر عن صاحبها أو المتضرر فيها أمام الجهة التي تخصها الرسالة بالفضح الإعلامي الذي يبقى الرسالة الأسمى على المستوى العالمي.
جريدة المساء التي نشرت الخبر ايام قليلة بعد أن تم منع الجمعية إغسّاسن من تنظيم اسكواس أماينو 2966 ( راس السنة الأمازيغية الجديدة) دون تمتيعها بمنع مكتوب يخول لها متابعة قضائية تكون مبنية على تعامل رسمي تتحمل فيه الدولة المسؤولية الكاملة باعتبارها الجهة الرسمية التي أصدرت المنع، (الجريدة) أشارت بوضوح ودون اي تصريف للكلام ، بأن السلطات الأمنية ممثلة في قائد قيادة بني شيكر إقليم الناظور، كانت قد كشفت لرئيس الجمعية إغسّاسن أن المنع المذكور مبني أساسا على الآراء السياسية له فيما يخص العديد من المواضيع السياسية ومنها قضية الريف التي تحدث عنها مرارا بتلفزيون مليلية، واعتبرت الجريدة في مقالها أن غياب اسباب المنع وعدم تمتيع الجمعية بنسخة مكتوبة من المنع تحمل توقيع السلطات المسؤولة، عمليا يعني استمرار مسلسل التضييق على الحريات واستعمال الشطط في السلطة وفق منطق التعليمات وبعيدا عن منطق القانون الذي ينظم العلاقة بين الدولة والمواطنين.
يذكر أن الجمعية إغسّاسن كانت قد وضعت إخبارا لدى السلطات المحلية ممثلة في قائد القيادة ببني شيكر وبوغافر، وذلك قبل اسبوع من منعها من الإستمرار في تنظيم النشاط من خلال منع مكتبها من إلصاق إعلانات الحفل على جدران المركز، ويبدأ بعدها مسلسل التهديدات باستعمال القوة، تمت ترجمتها عمليا يومه السبت 16 يناير 2016 تاريخ الحفل، من خلال استقدام القائد للعديد من عناصر قوى الأمن الخاصة بقمع الشغب، كما تم تحريك سرية الدرك الملكي بالمركز لحراسة مداخل المركز استعدادا لمواجهة إحتجاجات لم يعلن عليها مكتب الجمعية، ولا كانت له نية تحريكها من الاساس باستثناء تصريح لرئيسها لوسائل الإعلام بنيته التوجه إلى القضاء لتحقيق العدالة اولا للقانون المغربي الذي يتم اغتصابه من قبل المسؤولين المتغطرسين، ثم رد الإعتبار للجمعية التي تحمل ملفا إداريا متكاملا عبارة عن تجديد يؤكد ثقة السلطات السابقة فيها وفي أنشطتها الهادفة ثقافيا واجتماعيا وبيئيا .
تنويه : خبر المنع الذي طال الجمعية إغسّاسن نشر على موقع اريفينو وموقع ناظور24 فقط دون المواقع الأخرى . 
إظغط على الصورة لقراءتها في حجمها الكبير










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013