Erspress.com
تدخلت السلطات الأمنية بمدينة بني ملال باستعمال القوة لتفريق وقفة احتجاجية للأساتذة المتدربين، نظمت أمام ولاية الأمن بذات المدينة زوال يوم الأربعاء 6 يناير الجاري.
وحسب ما ذكره لـ"الموقع" مصدر من داخل "التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين"، "فإن السلطات الأمنية تدخلت بشكل عنيف، لتفريق الوقفة المنظمة من أجل المطالبة بإطلاق سراح الأستاذ المتدرب بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال، عبد الرحمان الكرومي، الذي أعتقل مساء يوم الثلاثاء من داخل أحد الفنادق، مما أدى إلى إصابات متفاوتة الخطورة نقل بعضها إلى المستشفى لتلقي العلاج، ومطاردات للمتظاهرين ببعض الشوارع والأزقة المجاورة لولاية الأمن، كما تمت مصادرة لافتات وبعض اللوجيستيك".
واضاف المصدر، "أن المحتجين تجمعوا بعد ذلك بساحة المسيرة حيث رددوا مجموعة من الشعارات المنددة بمنعهم من التظاهر والمطالبة بإطلاق سراح زميلهم الموقوف لدى السلطات الامنية".
وأردف مصدر الموقع أن "الوقفة شارك فيها إلى جانب الأساتذة المتدربين، نشطاء من حركة 20 فبراير ونقابيون من "الجامعة الوطنية للتعليم - التوجه الديمقراطي"، ونشطاء حقوقيون وفاعلون جمعويون ومعطلون".
وكانت السلطات الأمنية ببني ملال قد أوقفت مساء يوم الثلاثاء 5 يناير الجاري، الأستاذ المتدرب المذكور وهو منسق التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بمركز بني ملال -أوقفته- من داخل غرفة أحد الفنادق مباشرة بعد انتهاء إحدى الندوات التي نظمها الأساتذة المتدربون بذات المدينة ، بدعوى وجود مذكرة بحث صادرة في حقه بسبب نشاطات سابقة له.
ووفقا للمصدر ذاته فإن الأستاذ المتدرب لازال معتقلا لدى السلطات الأمنية ببني ملال، ولم يتم نقله إلى مدينة مكناس حيث مكان الشكاية المقدمة ضده.

أساتذة متدربين5
أساتذة متدربين4
أساتذة متدربين2

أساتذة متدربين1

أساتذة متدربين

أساتذة متدربين3