أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

الحركة الأمازيغية بأزيلال بيان صادر عن وقفة تنديدية باغتيال "إزم"


Erspress.com
أزول أمغناس.
تحية المجد و الخلود لقادتنا التاريخيين: ماسينبسا، يوكرتن، تيهيا، تينهينان، شيشونق، أكسيل......
تحية اجلال و إكبار لكل شهداء القضية الأمازيغية و على رأسهم: معتوب لونيس، سعيد سيفاو، بوجمعة هباز، مانو داياك، قاضي قدور، عمر خالق....
تحية العزة و الكرامة لشهداء المغرب الحقيقيين، شهداء المقاومة المسلحة و أعضاء جيش التحرير : محند بن عبد الكريم الخطابي، موحى أوحمو أزايي، أحمد أحنصال، عسو أوباسلام، عدجو أوموحى، زايد أوحماد، عباس المساعدي...
تحية التحدي و الصمود للمعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية مصطفى أوسايا و حميد أوعضوش.
تحية التحدي و الصمود لكل الإنتفاضات الشعبية و كل معتقليها.
أمام تنامي الوعي بالقضية الأمازيغية، و ما يطرحه هذا من تهديد على النظام المخزني، لم يدخر هذا الأخير جهدا لإقبار هذا الفكر التنويري باللجوء المنظم ثارة إلى الإحتواء و تقزيم القضية الأمازيغية في ما هو لغوي سعيا منه لإفراغها من بعدها الشمولي و ذلك عبر مخططات عدة ( المعهد الملكي، الدستور الممنوح 2011، الأحزاب السياسية....) و ثارة أخرى باستهداف الذات الحاملة لهذا الخطاب عبر الإعتقالات التعسفية، محاكمات صورية، متابعات بوليسية... و ما استمرار اعتقال مصطفى أسايا و حميد أعضوش لخير دليل على ذلك، بالرغم من كل الأدلة العلمية على براءتهما.
واستمرارا لسياسته القديمة الجديدة، يأتي اغتيال الشهيد عمر خالق على يد أزلام البوليزاريو و عصابة ما يسمى بالنهج الدمقراطي القاعدي بمباركة من النظام المخزني، بعد أن قام مناضلوا الحركة الثقافية الأمازيغية بتفجير ملف الريع السياسي الممنهج من طرف المخزن بالمناطق الجنوبية على حساب باقي أبناء هذا الوطن الجريح ( التوظيف المباشر، ولوج سلك الماستر و الدوكتوراه بدون انتقاء، المنحة، النقل، الأسعار....). و كعادته، حاول المخزن جاهدا عبر وسائله الإيديولوجية التسويق لهذا الإغتيال السياسي على أنه جريمة عادية، و نتيجة لتصفية الحسابات بين الفصائل الطلابية و فقط،
و وفاءا منا لدماء الشهيد، نقف كحركة أمازيغية بأزيلال للتنديد بهذه الجريمة السياسية الشنعاء، و نعلن من خلالها للرأي العام ما يلي:
- كل من له يد في اغتيال الشهيد عمر خالق.
- الهجومات التي تطال مناضلي القضية الأمازيغية داخل و خارج الجامعات.
- التهاون الذي تعامل به المخزن و أبواقه مع قضية الشهيد عمر خالق.
- استمرار اعتقال كل من حميد أوعضوش و مصطفى أوسايا.
- سياسة المغرب النافع و المغرب غير النافع.
- صمت "الجمعيات و التنظيمات الحقوقية" على الإغتيال السياسي الذي طال الشهيد عمر خالق.
تضامننا مع:
- أسرة الشهيد عمر خالق، و ذوي المعتقلين السياسيين للقضية الأمازيغية.
- ضحايا زلزال الريف.
- الأساتذة المتدربين في معركتهم.
- كافة الإنتفاضات الشعبية و معتقليها.
تشبثنا ب:
- عدالة و مشروعية القضية الأمازيغية.
- براءة المعتقلين السياسيين من التهم المنسوبة لهم.
- خط المقاومة المسلحة و جيش التحرير.
"الحلم لا يموت و طاقة الأمل لا تفنى مهما حاولوا قمعها و تهميشها و اغتيالها و اعتقالها"
المعتقل السياسي حميد أوعضوش.
أزيلال في: 21-02-2016










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013