أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الخميس، 3 مارس، 2016

أكذوبة ((البوليزبال..))


بقلم/يونس الهاشمي
ما في المغاربة جميعا دون استثناء و حين نقول دون استثناء، نقولها بثقة.و هو أن لدى الانسان المغربي تفعيلة سياسية تدفعه للحضور و المشاركة في القضايا الوطنية فأن تنتقد الملك او ان تشتم الحكومة او او او ..ان تفعل ما شئت.لكن عندما تكون القضية تمس البلد فالمغاربة يتوحدون كما في الولايات المتحدة تماما ففي الولايات المتحدة ان تكون اثيوبيا بالكاد استقررت في البلد فانت مطالب بالدفاع عن الراية . المغاربة كانوا واضحين في موقفهم من الصحراء المغربية و المسيرة الخضراء تأرخ لهاذا الموقف الواضح و الصادق للمغاربة حول القضية الوطنية لكن ما موقف الحكومة احزابا و دبلوماسيا حول هاذا الملف ؟؟؟ في علاقاتها مع الاتحاد الاوروبي و الحزب اليميني تعكس الحكومة موقفا سلبيا لماذا؟؟ لماذا لا يثم الضغط على هذه الدول عوض المشاركات الاحتفالية؟ لماذا ليس لدينا رجال ديبلوماسية اقوياء في مواقفهم و ان يبينوا للدول الاوروبية ان المغرب يملك وسائله هو الاخر من فوسفاط و موارد و موقع جغرافي مهم بالنسبة لاوروبا و انه بامكانه ان يمنع استثمار و تصدير هده الامكانيات في وجه اوروبا وقتما شاء ساعة ما يشاء ...ثم ماذا ستمنحنا اوروبا ولماذا الخوف من اوروبا ؟اوروبا التي كلها دول استعمارية و عنصرية في قوانينها ضد الاسلام، كما في قضية الحجاب و المآذن ...الخ المغاربة اكبر جالية في اسبانيا لماذا لا تهتم الاحزاب، 37 حزب ؟(هنا للملاحضة فقط اول دولة تاريخيا لديها 40 مليون نسمة مقابل 40 حزب تقريبا حتى في امريكا لايوجد هاذا العدد ،بل يوجد حزبين اثنين يمين/ يسار! لماذا لا تهتم هذه الاحزاب بوضعية الجالية و العمل على تسوية اوضاعها الاجتماعية الاقامة الشرعية الاوراق..وان تتذاكر مع ممثلي الجالية على الاقل ان احسّت الجالية بتضامن الحكومة مع مشاكلها ستلبس عند اول مباراة'' للريال او البارصا'''' في احدى المدرجات'' توني'' يعبر عن وحدة التراب الوطني مكتوب فيه الصحراء مغربية مثلا و العلم المغربي فوق العبارة فعوض ان تمنح (للصحراوي) ''فيلا'' و تتبنى الدولة في الاقاليم الجنوبية سياسة ''كلشي فابور''فقط ليقول انه هارب من تندوف و يعترف ببلده. ليعود و يدخل مع البوليساريو إذ ليس لديهم ثبات على العقيدة و ليس لديهم أيضا ثقة في الحكومة ،غير ان الحكومة لا تهتم سوى بمفاوضة العدو حول الحكم الذاتي و من جهة اخرى كيف للدبلوماسية ان تتبنى موقف التفاوض مع البوليساريو و من وراء الأحداث تجد الدبلوماسية نفسها تستقبل سفير البوليساريو في نيويورك ثم مادامت الحكومة قد اغلقت الحدود مع الجزائر باعتبارها من اثارت الفتنة و خلقت المشاكل حول قضية المصير الترابي لماذا لم تقطع العالاقات ؟و لماذا تتعامل الحكومة مع المنضمات اللإفريقية التي لديها موقف من الصحراء المغربية ؟الحقيقة انه ليست هناك رؤيا تحمل الوضوح و تظهر الصراحة للشعب المغربي حول ملف الصحراء فالحكومة لا تشارك الشعب المغربي في القرارات السياسية الكبرى خصوصا حول هاذا الملف حتى أصبح المسؤولون ''فوق'' هم من يتحكمون في هذه القضية وفق مصالحهم و اغراضهم الشخصية ،حتى تحول موقف الصحراء المغربية لدى البعض كإديولوجية او كقضية فلسطين- إسرائيل على الحكومة ان تخرج من ''الروندة ديالها'' و ان تشارك الشعب المغربي بجميج القوى بتطورات قضية الصحراء و أبعادها وأن لا تنفرد لوحدها بالقرارات هكذا ربما ستنجح الديبلوماسية في التقدم بهاذا الملف .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013