أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 18 مارس، 2016

صلاح ميس نعبسرام في قبضة الشرطة البلجيكية وتشكاميت هي السلاح


Erspress.com
بواسطة تشكّامت كما يقال باللغة الأمازيغية، قام بها احد المغاربة القاطنين بحي موليمبيك، تمكنت عناصر الشرطة البلجيكية بكل تلاوينها وبالتنسيق مع الشرطة الفرنسية، من وضع يدها على المبحوث الأول في سجلاتها لدى البلدين بسبب العمليات الإرهابية السابقة، (صارح ميس نعبسرام) الليلة 18 مارس 2016 على الساعة الرابعة بتوقيت كرينيتش .
خبر الإعتقال أكدته جميع وسائل الإعلام الفرنسية والعالمية، حيث يعيش الحي موليمبيك حالة أمنية رهيبة بسبب وفود جميع التلاوين الأمنية المسلحة بكل أنواع الأسلحة بما فيها الجيش والمدرعات، وقد لقي هذا الإنزال مناوشات مع الساكنة المسلمة بالحي .
عملية الإعتقال التي شهدت تبادلا لإطلاق النار بين الشرطة والعناصر الإرهابية التي كانت داخل الشقة التي كشف النقاب عنها كمأوى للإرهابيين منذ أكثر من اربع أسابيع، أسفرت على مقتل عنصر واحد وجرح آخر، واعتقال الزعيم الذي يفترض انه العقل المدبر لعمليات باريس الإرهابية، وما تزال لحد الساعة تسمع طلقات النار للشرطة وسط تغطية إعلامية غير مسبوقة لمعرفة التفاصيل الكامنة وراء هذا السياسة الإرهابية العالمية.
-------
في هذه اللحظات : السادسة بتوقيت كرينيتش
الوزير الأول البلجيكي يؤكد إعتقال ثلاثة عناصر غرهابية بينهم المبحوث الأول عنه ( صارح ميس نعبسرام) في ندوة صحفية بهذا الخصوص قد فيها الشكر لجميع المتعاونين في هذه العملية الكبيرة وفق تعبيرة والتي تأتي في إطار المجهودات التي تبذل من أجل محاربة الإرهاب والتأكيد على خيار الديمقراطية.
وفي نفس اللحظات تقريبا، يقوم الرئيس الفرنسي بالرد على اسئلة الصحافيين بعد إنظمامه للندوة الصحفية بهذا الخصوص، والتي أطرها الوزير الأول البلجيكي، يثني فيه أولا على الأجهزة الأمنية التي تولت العملية وعلى التنسيق العالي بين فرنسا وبلجيكا في محاربة الإرهاب، وهو "الرئيس الفرنسي" يوجد في زيارة رسمية لبلجيكا .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013