أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 4 أبريل، 2016

البربرية تودي بحياة رئيس جمعية (AZAL) ذبحاً داخل مكتبه


Erspress.com
وجد السيد خلفان رئيس جمعية أزال المهتمة بالشؤون الثقافية الأمازيغية، 39 سنة، مقتولا بطريقة بشعة داخل مكتبه من قبل الشرطة المحلية بولاية بورج بوعريريج وسط المدينة، وهذا من قبل صديق له كان يعمل داخل الجمعية حسب شهادات للعارفين بالأمر وهو الذي لاذ بالفرار.
الضحية كان قد تعرض للإعتداء الشنيع ذبحا قبل التاسعة صباحا من أمس الأحد 3 أبريل 2016 ، من قبل رجل ثلاثيني العمر، وجه له سلاح أبيض إلى العنق وهو يتواجد أمام كتبه داخل الجمعية المتواجد بشارع عبد القادر البريكي.
القاتل الذي وجد كل الفرص للفرار أمام ما إقترف من بشاعة الجريمة، أقرت الشرطة المحلية أنها قد القت القبض عليه ليخضع لعملية تحقيق دقيقة في الأمر للكشف عن حيثيات الحادثة البربرية التي هزت بورج بوعريريج.
حادث مقتل السيد خلفان، كشف عن أمور خطيرة تحدث بالمدينة تخص الأشخاص المنحرفين الذين يتواجدون بوسط المدينة، ويدخلون المباني التي تتخذها الجمعيات كماتب لها، حيث يقومون بالترويج للمخدرات أمام الملا وداخل الأزقة وبهو كل البنايات، وهذا دون أن يستدعي ذلك حضور الشرطة للقيام بواجبها الأمي لحماية المواطنين المسالمين من أباطرة الإجرام .
الاغتيال الدي تعرض له خلفان رئيس الجمعية أزال والدي يعتبر كدلك ناشطا أساسيا في حركة القبائل المطالبة باستقلال القبائل أعتبر اغتيالا سياسيا يقوده النظام الجزائري منذ زمن ضد النشطاء، وقد واكبت جميع الجرائد الأمازيغية هدا الحدث المؤلم والدي ذهب ضحيته اليوم السيد خلفان واعتبرت أن النظام الجزائري هو المسؤول المباشر على هدا الاغتيال.










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013