أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الجمعة، 8 أبريل، 2016

تنسيقيات المعطلين الصحراويين تتضامن مع معتقلي الرأي الصحراويين (بيان)


Erspress.com
تنسيقيات المعطلين الصحراويين تتضامن مع معتقلي الرأي الصحراويين على خلفية دفاعهم عن حقوقهم الاجتماعية و تطلق حملة وطنية للمطالبة بإطلاق سراحهم.
في إطار الحملة التضامنية للإطارات التنظيمية للمعطلين الصحراويين بكافة المدن الصحراوية، مع المعطل الصحراوي "إبراهيم صيكا" المعتقل منذ تاريخ 01 أبريل الجاري، و الذي يعاني من تدهور صحي خطير بعد شروعه في إضراب مفتوح عن الطعام منذ اعتقاله، بحيث نقل يوم الأربعاء 06 أبريل من سجن "بويزكارن" باتجاه مستشفى الحسن الثاني بمدينة أكادير، بعد أن تدهور وضعه الصحي بشكل خطير، بالرغم من ذلك فإن الدولة المغربية مصرة على تقديمه للمحاكمة بتهم ملفقة.
نظمت زوال اليوم الخميس 07 أبريل الجاري، تنسيقيات المعطلين الصحراويين في إطار الحملة الوطنية التضامنية مع المعطل الصحراوي المعتقل السياسي "إبراهيم صيكا"، وقفات احتجاجية سلمية للمطالبة بإطلاق سراحه فورا و إسقاط جميع التهم المنسوبة إليه زورا، بحيث نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بمدينة كليميم وقفة احتجاجية سلمية غير بعيد عن مقر المحكمة الابتدائية، أين كان من المقرر محاكمة المعطل الصحراوي "إبراهيم صيكا" ليتم تأجيلها بأمر من الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير بحكم أن "إبراهيم صيكا" يتواجد بالمستشفى بنفس المدينة، حملوا فيه كامل المسؤولية للدولة المغربية عن السلامة الجسدية و الصحية لمعتقل الرأي الصحراوي "إبراهيم صيكا".
كما نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون، وقفة احتجاجية سلمية تضامنية مع المعطل الصحراوي "إبراهيم صيكا" رفعوا خلالها العديد من الشعارات الداعية لإطلاق سراحه و منددة باعتقاله و سوء معاملته، كما نظم المعطلون الصحراويون بأسا بذات التوقيت وقفة احتجاجية أعربوا فيها عن إدانتهم باعتقال المعطل الصحراوي "إبراهيم صيكا" و دعوا الدولة المغربية لإطلاق سراحه بدون قيد أو شرط، فيما من المنتظر أن تنظم العديد من الوقفات الاحتجاجية السلمية مساء اليوم السمارة للتنديد بالاعتقالات التعسفية التي تستهدف المعطلين الصحراويين.
في حين منعت السلطات المغربية مساء اليوم الخميس، اتحاد المعطلين الصحراويين ببوجدور من الاحتجاج السلمي تضامنا مع معتقلي القضايا الاجتماعية الصحراوية، ليتم اعتقال المعطل الصحراوي "عزيز أبو تراب"، للحظات قبل أن يتم إطلاق سراحه.
تجدر الإشارة إلى أن المعطل الصحراوي "إبراهيم صيكا" يعرف بمشاركته المستمرة بالوقفات الاحتجاجية السلمية المنظمة في إطار "التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بكليميم"، جرى اعتقاله في الفاتح من أبريل الجاري، بالقرب من منزل عائلته بحي النوادر الشعبي عندما كان متوجها للمشاركة في وقفة احتجاجية مطالبة بالحق في الشغل و العيش الكريم.
الــبـيــان الــخـتــــــامــــــــــــي:
طالما ظل الاعتقال السياسي مرتبط بشكل متلازم بالقضايا الطبقية لعموم الجماهير الشعبية المسحوقة التي تعاني مرارة العيش أمام الزحف المخزني الهمجي على كافة الحقوق المدنية و الاجتماعية الاقتصادية للمواطنات و المواطنين الصحراويين، فبعد التطور النوعي في الدينامية النضالية الاجتماعية للمعطلين الصحراويين على مستوى جميع المداشر الصحراوية، و التي لم يتوانى المخزن في التعاطي معها وفق ألية القمع الممنهج بشكل متوازي مع محاولات الاحتواء الفاشلة و التي جسدتها خطابات التهدئة السياسية المليئة بالوعود الزائفة، التي سرعان ما تبددت بعد عملية الإقصاء الشاملة للمعطلين الصحراويين من عملية التشغيل بقطاع الفوسفاط، ومواصلته لشن حملات القمع الممنهج ضد المدنيين الصحراويين، ضاربا بعرض الحائط جميع التزاماته الدولية بشأن احترام حقوق الإنسان.
انتقل المخزن لحملات الاعتقال السياسي التي طالت المعطل الصحراوي "إبراهيم صيكا" بتاريخ 01 أبريل/نيسان الجاري، واعتقال ثلاثة شبان صحراويين بمدينة بوجدور بتاريخ 04 أبريل/نيسان الجاري "بكنا أباه" "الخراشي عبد الله" "أمبارك العسكري"، الذين كانوا بصدد المشاركة بوقفة احتجاجية سلمية مطالبة بالتشغيل و الاستفادة من الثروات الطبيعية وفق التقسيم العادل للثروات، مما يشي بمحاولات تحييد الذوات الفاعلة ميدانيا على مستوى النضال الاجتماعي بالمنطقة، قصد الاستمرار في نهب و استنزاف المقدرات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة بعيدا عن المساءلة الجماهيرية المعبر عنها من خلال الوقفات الاحتجاجية السلمية المستمرة للمعطلين الصحراويين، بالرغم من جميع مظاهر القمع المفرط التي لا تتوانى السلطات المغربية ممارساتها ضدنا كأصحاب حقوق شرعية.
أخيرا و انسجاما مع مواقفنا الثابتة في الدفاع عن حقوقنا الاجتماعية الشرعية التي لن نفرط عنها مهما بلغ حدة الهجوم المخزني ضد نضالاتنا السلمية، فإننا نعلن للرأي العام الدولي و المحلي عما يلي:
أولا: مطالبتنا الدولة المغربية للعمل على إطلاق سراح معتقلي القضايا الاجتماعية الأربعة "إبراهيم صيكا" "بكنا أباه" "الخراشي عبد الله" "أمبارك العسكري"، بدون قيد أو شرط.
ثـانيا: نحمل الدولة المغربية كامل المسؤولية عن السلامة الجسدية و الصحية للمعطل الصحراوي المعتقل "إبراهيم صيكا"، بعد التدهور الصحي الخطير الذي ألم به جراء إضرابه عن الطعام منذ تاريخ إعتقاله.
ثالثا: نعلن عن انطلاق الحملة الوطنية لإطلاق سراح معتقلي القضايا الاجتماعية بالمنطقة بعد حملة الاعتقالات المنظمة التي تشنها السلطات المغربية ضد المواطنين الصحراويين الملتزمين بالدفاع عن حقوقهم الاجتماعية و الاقتصادية.
رابعا: نعرب عن استعدادنا للدخول في خطوات نضالية غير مسبوقة في سبيل تحصين حقنا في الإدماج الفوري و المباشر بأسلاك الوظيفة العمومية و الشبه عمومية.
تنسيقيات المعطلين الصحراويين:
- التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بكليميم.
- التنسيقية المحلية للمعطلين الصحراويين بطانطان.
- التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بأسا الزاك.
- الإئتلاف الموحد للمعطلين الصحراويين بالسمارة.
- إتحاد المعطلين الصحراويين ببوجدور.
الخميس 07 أبريل/نيسان 2016
















مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013