أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 1 مايو، 2016

خطير: بسبب منعه فيلم محمد شكري بشكل إنفرادي وغير قانوني ودون قرار اللجنة، عبد السلام بوطيب أمام القضاء الإثنين .


Erspress.com
في إتصال هاتفي للسيد ادريس ديباك بالموقع إرس برس، صرح الأخير وهو في حالة غضب عارمة، بأنه يعتزم اللجوء إلى القضاء المغربي من أجل منع مدير المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة عبد السلام بوطيب، هذه المرة منعه من عرض الفيلم الوثائقي الذي أنجزه السيد ديباك عن الكاتب العالمي الشهير محمد شكري، إحتجاجا على المنع الذي قام به بوطيب للفيلم سابقا وقبل أن تقوم القيامة في الأوساط الفنية والسينمائية تفاعلا مع الخبر الذي نشره موقعنا ، يفيد فيه السيد ديباك في بيان رسمي أن بوطيب راسله في بيام مقتضب يكشف فيه عن أن الفيلم المذكور قد تم منعه لأسباب تتعلق بالدين، حفاطا على مشاعر المتدينين حسب لغة بوطيب بذات البيان.
السيد ديباك، وبعد أن أخبر مرة اخرى بأن عبد السلام بوطيب قد عدل عن قراره وسمح للفيلم بالعرض إمتثالا للضغوط التي مورست عليه من قبل المجتمع الفني، ديباك، عاد إلى نقطة الصفر ليتسائل عن الطريقة التي تم بها المنع وأخذ وفقها قرار المنع، علما ان القرار لم يخضع لتصويت اللجنة التي اخبرت ديباك بأنها لم تتخذ اي قرار في هذا الشأن، بالإضافة إلى ان ديباك كان قد سمع من على لسان بوطيب، أن الأمر يعود إليه دون غيره، وأن المهرجان كما قال بوطيب (المهرجان ديالي ).
وبالتالي يكون السيد ديباك مدير دارالسينما بمليلية ومخرج الفيلم الوثائقي الذي يحكي عن حياة الصعلوك محمد شكري، قد اتخذ قرارا يتعلق بكرامته أولا وبكرامة وسمعة الكاتب العالمي محمد شكري، ويتعلق بسحب الفيلم من المهرجان دون اعتبار الموقف الذي اتخذه بوطيب والمتمثل في العدول عن المنع والسماح للفيلم بالعرض، كما أكد ديباك أن القضية ستكون محل مقاضاة امام العدالة المغربية ابتداءا من الإثنين 2 يونيو 2016 لإرغام بوطيب على سحب الفيلم وتحمل مسؤولياته المادية والمعنوية والأخلاقية عن قراره العشوائي السابق في حق الفيلم الذي كان سيؤثث المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة .










مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013