أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 18 مايو 2016

التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون يخلد اليوم الأممي للنضال ضد البطالة و الاقصاء الاجتماعي في ظل استمرار الحظر العملي من طرف السلطات المغربية


Erspress.com
في احترام تام لجميع الضوابط و الابجديات المؤطرة للاحتجاج و التظاهر السلميين، نظم التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون وقفة احتجاجية سلمية مساء الاثنين 16 ماي/أيار بمحاذاة ساحة "الكرامة" بالقرب من فندق "النكجير"، بمناسبة اليوم الأممي للنضال ضد البطالة و الاقصاء الاجتماعي، التي لم تسلم من المنع بحيث أنه بمجرد تجمع المعطلات و المعطلين و ترديدهم لشعارات مطالبة باحترام الحق في الشغل و منددة بجريمة الاغتيال السياسي التي راح ضحيتها شهيد حركة المعطلين الصحراويين "إبراهيم صيكا"، حتى بدأت فرق من الشرطة المغربية بزيهم المدني و الرسمي ثم وحدات تابعة للقوات المساعدة بتفريق المعطلين مستخدمين العنف الجسدي و اللفظي كوسيلة لإجبار المعطلين على إخلاء مكان التظاهر، مما أدى إلى إصابة المعطلين "محمد سالم علوات" "محمد مولود منصور" اللذان نقلا للمستشفى، كما تم تسجيل اعتداءات على العديد من المعطلات الصحراويات من خلال تعريضهن للعنف اللفظي الحاط من الكرامة الإنسانية.
بناء على ما سبق فإن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون، ليؤكد من خلال تخليده لليوم الأممي للنضال ضد البطالة و الاقصاء الاجتماعي تمسكه بطابعه السلمي المدني الديمقراطي تجسيد لإيمانه بعدالة مطالبه الشرعية، فحلول الذكرى الثالثة و العشرون لاغتيال المعطل "مصطفى الحمزاوي" تأتي هذه السنة لتؤكد بأن المخزن لايزال وفيا لممارساته القمعية الرهيبة ضد الطبقات الاجتماعية المسحوقة، فلعل جريمة الاغتيال السياسي في حق شهيد حركة المعطلين الصحراويين "إبراهيم صيكا" التي لا تختلف مطلقا عن الجريمة السياسية المقترفة في حق "مصطفى الحمزاوي" سنة 1993 بمدينة خنيفرة، تعكس بالملموس تناقض الخطاب الرسمي للدولة المغربية المبني على قلب الحقائق و تحييد الذوات الفاعلة بالقمع الشرس.
إن التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون، ليشيد بالحضور الكثيف لجماهير المعطلين الصحراويين و جميع المتضامنين الأحرار بالوقفة الاحتجاجية السلمية، بالرغم من جميع محاولات التحييد و تكريس خطاب الهزيمة عبر أبواق الدعاية الرسمية و الصحف الصفراء، داعيا عموم المعطلين الصحراويين لضرورة الالتفاف حول إطارهم التنظيمي، مستحضرين أهمية وحدة النضال الكفيلة بانتزاع الحقوق الشرعية، كما ندعو الجماهير الصحراوية للانخراط بكثافة بالمحطات النضالية المستقبلية. 
في الأخير فإننا نعلن للرأي العام الوطني و الدولي عما يلي:
أولا: ندين بشدة طبيعة التعاطي المخزنية العنصرية مع المعطلات و المتضامنات الصحراويات، محذرين من مغبة تمادي السلطات المغربية في الاعتداء على النساء الصحراويات المشاركات بالوقفات الاحتجاجية السلمية، وهي الاساليب التي يتوخى منها ممارسة الترهيب النفسي عليهن بغرض منعهن من الاستمرار في الاحتجاج و التظاهر، مشيدين بالصمود التاريخي الذي لطالما عبرت عنه المرأة الصحراوية.
ثانيا: نجدد تمسكنا المبدئي بمطالبنا الشرعية المتمثلة في الإدماج الفوري و المباشر بأسلاك الوظيفة العمومية و الشبه العمومية، رغم جميع مظاهر التسويف و المراوحة الممارسة من طرف الدولة المغربية التي تتخذ من عامل الوقت أهم أداة لزرع الاحباط و اليأس في صفوف الالاف من المعطلات و المعطلين المكتوون بنار البطالة و الاقصاء الاجتماعي.
ثالثا: يطالب بضرورة محاسبة جميع الجلادين المتورطين في تعذيب شهيد حركة المعطلين الصحراويين "إبراهيم صيكا"، منددين في الان ذاته بمحاولات اقبار قضيته التي جسدت هزيمة المخزن أمام سلمية الحراك الميداني للمعطلين الصحراويين، من خلال البلاغ التضليلي الذي صدر عن استئنافية أكادير، مؤكدين وقوفنا بجانب المطالب العادلة لعائلته.
رابعا: نستنكر استمرار السلطات المغربية في نهج سياسات القمع و الاعتقال السياسي ثم التعتيم و التحريف الاعلامي، لإجهاض المسيرة النضالية السلمية للمعطلين الصحراويين بجميع المداشر الصحراوية، مناشديهم بضرورة مواصلة الدرب بثبات وطول نفس.
خامسا: يهنئ جميع ممثلي الهيئات الحقوقية المحلية الملتزمين بأداء واجباتهم المدنية على الأرض، إذ نثمن حضورهم و ما يعانوه من تضييق في سبيل الدفاع عن قيم ومبادئ حقوق الإنسان.
التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون
الاثنين 16 ماي/أيار 2016

























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013