أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 21 نوفمبر 2016

إصلاح طريق بوحمزة يخرج ساكنة آيت سيذار الجبل للإحتجاج أمام الجماعة القروية

 Erspress.com
فعاليات مدنية بسيطة الحجم والتأثير تخرج عن صمتها وتكسر الحاجز، من خلال وقفة إحتجاجية صباح اليوم الإثنين 21 نونبر 2016 ، أمام مقر الجماعة القروية الوحيدة التي تترأسها إمرأة على مستوى إقليم الناظور ، "جماعة" آيت سيذار نوذرار "الجبل"، وذلك للمطالبة بإصلاح الطريق الرابطة لمركز الجماعة بإعزانن بويافار عبر دوار بوحمزة ودوار القضية وأغيل أدغار، في إطار فك العزلة عن هذه الساكنة التي ضلت تطالب بإصلاح هذه الطريق منذ سنوات عديدة دون أن يكون لصوتها وقع على مسامع المسؤولين .
المحتجون الذين نظموا وقفة إحتجاجية بسيطة أمام مقر الجماعة، تم استقبالهم من قبل نواب بالمجلس الجماعي في غياب رئيسة المجلس التي اتصلت معتذرة عن غيابها بسبب السفر، وتم التطرق خلال الإجتماع إلى المطالب التي جمعت المحتجين، على رأسها الطريق الرئيسية التي تربطهم بالمركز والتي يطالبون المجلس التدخل بشكل عاجل لفك العزلة عن دواويرهم المعزولة .
المجلس الجماعي الذي كان ممثلا بالنائب الرابع ومدير الجماعة وتقني تابع لإدارة الجماعة، تطرق إلى مجموعة من المعطيات المرتبطة بهذه الطريق، ومنها ملتمس جماعي أودع لدى مصالح مجلس الجهة الشرقية، حيث كشف النائب الرابع أن رئيس الجهة أبدى غضبا كبيرا بسبب عدم إصلاح ذات الطريق، فيما كانت وعود الأخير تسير في اتجاه إصلاح الطريق خلال برنامج الجهة الطرقي لسنة 2017 ، حتى في حال عدم التوصل إلى حل قضائي للمشكل الذي يعيق ذات الطريق، وتطرق المجلس إلى طلب إعادة جزء من الدراسة قدم إلى مندوبية وزارة التجهيز بالناظور.
المحتجون عن غياب الطريق، ورغم أنهم ختموا الإجتماع بدون محضر رسمي لغياب الرئيسة والسلطة المحلية، إلا أنهم علقوا امالا كبيرة على وعود المجلس الذي دعاه أحد المتدخلين إلى العمل على إصلاح الطريق والسوق والعمل على محاولة استعادة آيت سيذار التاريخية، مستحضرا عبارة تلخص المعاناة، حيث قال أن التاريخ إعترف بآيت سيذار، لكن الجغرافيا أهملت آيت سيذار وهذه مسؤولية المنتخبين.




























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013