أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الثلاثاء، 29 نوفمبر 2016

بسبب علامات التشوير: غضب عارم في صفوف الحركة الأمازيغية بآيث انصار



نشطاء الحركة الأمازيغية بآيث نصار
بيان إلى الراي العام
في إطار التتبع المستمر للسياسات العامة التي يتبعها المجلس البلدي للبلدية آيث انصار، وعملا بمقتظى الطابع التشاركي لذات السياسات العمومية ، خاصة تلك التي تتعلق بالمجال التعليمي والثقافي، تفاجأ نشطاء المجتمع المدني الفاعل ظمن فعاليات الحركة الأمازيغية بآيث انصار، باستمرار النهج العنصري المقيت للمجلس البلدي في سياساته العمومية التي تلامس القظية الأمازيغية، وهو يخصص ميزانية هامة من المال العام لساكنة آيث انصار، في إطار مشروعه المتعلق بالتشوير الطرقي قصد وظع علامات تنظم قانون السير والوقوف والتوقف بشوارع البلدية، وكانت المفاجأة أن المجلس وبكل قواة السياسية المختلفة المشارب، والتي تعمل وفقا لدستور المملكة، قد إغتصب وبشكل خطير فصولا دستورية صريحة المذهب والمعنى، وعلى راسها الفصل الخامس من الدستور الذي يقر برسمية اللغة الأمازيغية التي عمل المجلس البلدي على إقصائها في مشروعه العمومي.
فعاليات المجتمع المدني المنظوية تحت لواء الحركة الأمازيغية بآيث انصار، وإذ تتابع بقلق عميق هذه العنصرية المقيتة للمجلس البلدي اتجاه الأمازيغية، فإنها توجه الخطاب للمسؤولين وبلهجة شديدة، من أجل التراجع خطوتين للوراء قبل الإقدام على إغتصاب حقوق الشعب الأمازيغي المغربي من خلال سياسة التعريب والفرنسة التي تطال المجال والمحيط، من أجل تصحيح نهجه السياسي بعيدا عن المنطق العنصري الذي تجاوزه العالم من أجل مجتمع السلم والتعايش .
ولذلك وما قد يقدم عليه المجلس مستقبلا من حماقات عنصرية اتجاه الساكنة فإننا :

نستنكر :
 ــ مثل هذه التجاوزات و الخروقات التي ترتكب في حق كل ما هو أمازيغي ، 
ندين :
 ــ بشدة مثل هذا التصرف الصادر من شخص مسؤول المتمثل في شخص رئيس بلدية يات انصار ، و نحمله كل المسؤولية في هذا التصرف اللاأخلاقي و اللاإنساني اتجاه اللغة الأمازيغية خصوصا و القضية الأمازيغية عموما . 
نطالب :
 ــ بإدراج حرف تيفيناغ في كل المدارس و المؤسسات العمومية ، كما نطالب من رئيس المجلس البلدي تقديم اعتذار رسمي من الفعل الذي قام به و هو شخص مسؤول ، كما نطالب بتسمية شوارع آيت انصار بأسماء شخصياتها و مقاوميها و كذلك تسمية الساحة قرب الباشاوية بساحة الدكتور قاضي قدور . 
نؤكد على :
 ــ أننا لا نتنازل و لن نتهاون مع كل شخص يحاول إقصاء الأمازيغية و تهميشها ، كما نؤكد أننا عازمون على خوض أشكال نضالية في الشارع تنديدا بالممارسات الإقصائية التي تقوم بها الدولة بشكل عام و مماراسات المجلس البلدي بشكل خاص .









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013