أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 28 نوفمبر 2016

فضيحة مدوية : رئيس جماعة بني شيكر يرد بجواب غريب عن طلب معلومات لجمعية إغسّاسن


Erspress.com
توصلت إدارة مكتب جمعية إغسّاسن للتنمية الإقتصادية والثقافية والإجتماعية وحماية البيئة، بجواب هو أغرب ما يكون ردا على طلب معلومات كانت إدارة الجمعية قد تقدمت به لدى مصالح الجماعة، بعدما تم إقصاؤها من منحة الجماعة لمدة ثلاث سنوات على التوالي، علما أن الجمعية إغسّاسن تعتبر أول جمعية تنفرد بالبحث عن الأطفال المعاقين بكامل تراب الجماعة القروية بني شيكر، من أجل تضمين معلوماتهم الشخصية والمرضية ضمن لوائح رسمية غير متوفرة لدى الجماعة، وكان القصد بذلك التعريف بهذه الشريحة والكشف عن معاناتها وتقديمها إلى المسؤولين عن التعليم بإقليم الناظور لإحداث أقسام دراسية خاصة، مع تكوين أساتذة لمتابعة العملية الدراسية لهذه الفئة، وذلك من خلال تنظيم لقاءات وحفلات لهذه الشريحة "ذكور وإناث" يتم الإستدعاء إليها المسؤولين المحليين لتقديم مقترحاتهم بخصوص المراكز المنتظرة بخصوص ذوي الإحتياجات الخاصة بالجماعة القروية آيث شيشار وفرخانة .
الجمعية ومباشرة بعد ورود خبر إلى مكتبها يفيد بإقصائها بشكل تعسفي صريح إحتكم فيه المجلس إلى منطق تصفية الحسابات مع الجمعيات المعارضة لسياسات المجلس الإنتقامية، لجأت إلى القانون من خلال إيداع طلب معلومات لدى مصالح الجماعة وتوصلت بتوصيل مختوم، قبل أن تتوصل في رسالة موقعة من طرف رئيس المجلس، تمت قراءتها بشكل غريب لا يستند إلى أي منطق عقلاني، بما أن الجمعية طالبت في ورقتها بحق الحصول على معلومات تتعلق بالأرقام وأسماء الجمعيات التي استفادت من ميزانية الجمعيات لسنة 2016 ، وكان أن تلقت الجمعية جوابا إنشائيا يتستر وراءه المجلس بالنظر إلى وجود إختلالات خطيرة طالت ميزانية الجمعيات التي إستفاد منها أقارب الرئيس والسائرين في فلك المجلس، وبمبالغ خيالية دون إخضاع ذلك للمسطرة القانونية المتعلقة بعقد دورات استثنائية للتصويت على ذلك من قبل أعضاء المجلس .
الجواب الإنشائي الذي توصلت به الجمعية والتي تسير باتجاه إصدار بيان جماعي لباقي الجمعيات المحرومة من المنح السنوية، قبل الدعوة إلى الإحجاج ضد سياسات الإقصاء التي ينهجها المجلس، كما هو الحال لسياسات الزبونية والمحسوبية، أجج الوضع بالجماعة لدى المجتمع المدني الذي دعا في عريضة له إلى المطالبة بالتدخل العاجل لعامل الإقليم ممثلا لوزارة الداخلية ، والمجلس الجهوي للحسابات من اجل الوقوف على الخروقات الخطيرة للمجلس منذ توليه السلطة في الرابع من سبتمبر 2015 .





























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013