أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 17 ديسمبر، 2016

آيث شيشار: كارثة حقيقية تعيشها الطرقات والمواطنين ينددون بفشل المجلس وويستنكرون تهميش السلطات الإقليمية للمنطقة


Erspress.com
كارثة حقيقية تلك التي تعاني منها الساكنة بالجماعة آيث شيشار على مستوى الطريق 6200 الرابطة للجماعة مع فرخانة وآيث بويافار، خاصة على مستوى منطقة ثيزا التي تحتوي على قنطرتين، الأولى عرفت عدة إنهيارات كلية وجزئية، وتم إصلاحها بشكل مغشوش، فيما القنطرة الثانية على نهر رمضوار ما تزال تعرض الساكنة بالمنطقة لمخاطر حقيقية ومعانات مع الولوج إلى المنطقة الغربية منه، حيث تفرض عليهم فياضانات النهر اللجوء إلى طريق 6202 عبر 6209 مقطع ماري واري للوصول إلى ديارهم.
الطريق التي تهم وزارة التجهيز، تم إهمال مطلب إنجازها بشكل خطير رغم أن المطلب ضل قائما منذ عشرات السنين، عاصر ذلك ثلاث مجالس جماعية فشلت جميعها في إنجاز الطريق بالتنسيق مع مندوبية وزارة التجهيز، خاصة المجلس الحالي الذي لجأ مؤخرا إلى تحريك الساكنة عبر كولسة مظاهرة إحتجاجية كان المواطنين ضحية لها بعد إنكشاف عملية تحريك الإحتجاجات من قبل المجلس الذي فشل في إدارة مشاكل الساكنة والسلطة المحلية التي رخصت للإحتجاجات في سابقة من نوعها بهدف التهكم على عامل الإقليم مصطفى العطار الذي كان قد زار المنطقة خلال حكم المجلس السابق وأعطى تعليماته لمندوب التجهيز بإنجاز الطريق، وذهبت التعليمات ادراح الرياح دون اي اعتبار لها مما يسمح بوضع العديد من علامات استفهام حول سلطة العامل بالإقليم .
الأمطار التي شهدتها المنطقة مؤخرا وما يزال الجو ينذر بتساقطات أقوى مما سبق، كشفت عورة الطرقات بالجماعة وكشفت بذلك سياسة التهميش الممنهج حسب ما يصرح به المواطنين، خاصة فيما يتعلق بطريق أنجزها الإسبان خلال احتلالهم للريف، دون ان يتم تجديد الطريق وفق معايير وطنية وهندسية خاضعة لقوانين وسياسات الوزارة ، بعيدا عن سياسة إرسال شاحنة الترقيعات لمرئ الحفر بالزفت والكرافيط .
إرس برس.كوم قام بجولة بالمنطقة لاستطلاع معانات الساكنة واستجابة لنداءاتها المتكررة، وأنجزت الروبورطاج التالي :






















































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013