أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 18 يناير، 2017

قنبلة سياسية تتدحرج بين أحضان الأغلبية الحاكمة بالمجلس الجماعي لآيث شيشار


Erspress.com
بعد النشر الذي قام به الموقع إرس برس للفيديو تحت عنوان: ( مستشار إسلامي ببني شيكر يسب ويشتم ويتهم رئيس المجلس بالإختلاس ويعترف برشاوي المجلس الإقليمي ) والذي يعترف فيه المستشار الجماعي والنائب الأول لرئيس للمجلس الجماعي آيث شيشار، بأخذ رشاوي قيمت بالملايين عن إنتخابات المجلس الإقليمي والمستشارين، واتهام رئيس المجلس بسرقة نصيب المستشارة سهيلة صبار التي نفى المتحدث أنها أخذت رشاوي مقابل التصويت لصالح رئيس المجلس الإقليمي الحالي سعيد الرحموني، طفت إلى السطح مجموعة من الأحداث والتدخلات التي يمكن تصنيفها باعتبارها خطيرة وخطيرة جدا.
اللجنة التي تتابع الملف أمام القضاء معتمدة على التسجيل الصوتي للمستشار، والذي يصنف من وجهة نظر القانون كجريمة مالية مدعومة بالنصب والإحتيال، صعدت من موقفها اتجاه الموضوع من خلال تسجيل دعوى قضائية بشكل رسمي توصل الموقع بوثائق تثبت ذلك، بعد أن كشفت على أن مفاوضاتها مع المكتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية من أجل تجميد عضوية المستشار، تسير في طريق مسدودة بعد تبين حقائق خطيرة في قضية إنتخاب رئيس المجلس الجماعي لآيث شيشار، بحيث أفادت اللجنة في تصريح لها للموقع أن أعضاء من العدالة والتنمية بالمكتب الفرعي للحزب مقره مركز آيث شيشار، قد توصلوا بمبالغ مالية مهمة حسب تقييم اللجنة، من طرف جهتين، الأولى تتمثل في مبالغ مالية كبيرة تعد بالملايين تسلمها الرئيس الحالي للمجلس من يد رئيس بلدية آيث انصار عبد الحليم فوطاط الذي تسلمها بدوره من الصراف الحاج الطاهر، ثم يأتي دور الجهة الثانية التي تتمثل في الملياردير الحاج احمذ لاركو الذي منح أموالا طائلة لأعضاء من العدالة والتنمية من أجل التخلي عن التحالف مع حزب الوردة، وبينهم صماصرة من خارج اللعبة السياسية الرسمية وأعضاء بمكتب العدالة والتنمية الفرعي داخل المركز وفق مفاد اللجنة.
وقد كشفت اللجنة أن عرّاب المجلس الجماعي النائب الثالث، والجوكير المرافق له وفق تعبير اللجنة وهو مدير الجماعة، دخلوا معها في اتصالات مستمرة ، هدفها إيقاف مسلسل الفضح الذي تتبناه اللجنة من أجل كشف عورة المجلس المكشوفة أصلا، ومحاولة إرشاء المنسق العام للجنة قصد التخلي عن متابعة المستشار الجماعي الذي هدد في تصريح له بخصوص الموضوع أنه وفي حالة تم اعتقاله أو إخضاعه للمسائلة، فإنه لن يرحم أحدا من بين المتورطين في تسلم المبالغ المالية المهمة التي تم توزيعها على المستشارين فور تنصيب رئيس المجلس الجماعي ووقت تنصيب رئيس المجلس الإقليمي ومجلس المستشارين، الأمر الذي جعل النائب الثالث يتحرك بمعية الجوكير وعضو معارض يلعب بورقتين مزدوجتين مع اللجنة ومكتب الأغلبية الذي لم يصوت لفائدته في البرلمانيات السابقة، وذلك قصد منع وقوع الكارثة التي قد تقود الجميع للوقوف أمام العدالة من أجل التحقيق في جرائم الأموال التي استخدمت في الإنتخابات .
أعضاء اللجنة كشفوا في تصريحهم للموقع الجريء إرس برس وفق تعبيرها، أن النار قد إشتعلت في الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بعد بروز إرتباكات واضحة لأعضائها منهم " بنعلي والمنصوري وآخرون " هولاء ووفق تعبير اللجنة سعوا بكل قوة إلى احتواء الأزمة ومحاصرتها محليا بسبب تورطهم في الأموال المذكورة أعلاه حسب تصريح اللجنة، في حين صدح عاليا صوت عضو عن العدالة والتنمية الاستاذ فؤاد حين رفض التلاعب في القضية وأمر بإجراء لقاء رسمي مع اللجنة من خلال الإنتقال إلى مركز الجماعة واستدعاء المستشار المعني وباقي المستشارين عن حزب العدالة والتنمية، قبل الإنتقال بالقضية إلى الرباط من أجل التداول فيها على أعلى مستوى، مع ترك الباب مفتوحا للقضاء والتعاون معه في هذا الباب في حال قرر متابعة المستشار أمام محكمة الإستئناف المختصة في الجرائم ومنها المالية والرشاوي والفساد الإنتخابي.
ويذكر أن الوكيل العام باستئنافية الناظور قد أعطى أوامره للشرطة القضائية باستدعاء المستشار ( ع . ه ) والإستماع إليه على خلفية الإعترافات التي يحملها الشريط الصوتي .
لنا عودة للموضوع بالتفصيل . 









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013