أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأحد، 29 يناير، 2017

والدة الشهيد الدكتور قاضي قدور ترحل في سلام إلى دار البقاء وتوارى بمقبرة الشيخ زريوح


Erspress.com
تاركة عدة أسئلة معلّقة إلى أعمدة الزمن والتاريخ، رحلت والدة الشهيد الدكتور قاضي قدور في سلام إلى دار البقاء فجر اليوم الأحد 29 فبراير 2017 ، عن سن قد يكون فاق المائة عام وفق ما يتداول بدوار القضية الذي خرج منه الدكتور قاضي نحو عالم المعرفة والعلم والتعلم والدراسة بمختلف مراحلها ومشاربها، وقد ووريت الثرى بعد صلاة الظهر بمقبرة الشيخ زريوح لتعانق فيها تربة هي ألين ما يكون ، بل هي أهون وأرطب وأرحب مثلما كان قلبها الكبير ومثلما كانت كلماتها العذبة " إيوا أثاروا إينو ذوا نتا واها " تنسل إلى وجدان تلامذة إبنها الشهيد الذي فقد حياته في حادثة غامضة بعد يوم أو إثنين من بعد عيد الأضحى لعام 1995 في ال15 من سبتمبر كتاريخ يوافق الحادث المؤسف الذي فقد معه الريف أحد أعظم أعمدته اللغويين والجامعيين.
الجنازة رزق بحسنات حضورها كم مهم من الناس الذين حضروا لمتابعة الفقيدة في خطوات رحيمة نحو مثواها الأخير، وكان بينهم أبناء القرية " دوار القضية " وآخرون من أبناء العائلة ورفاق الدكتور قاضي، وقد أفاد حفيدها للموقع أن الفقيدة رحلت في سلام دون أن تكون قد عانت من مرض معين باستثناء بعض النقص في الذاكرة لكبر سنها وهي التي عايشت صعاب الأحداث بالريف زمن الحرب وعانت مع قريناتها إجحاف الطغم الحاكمة وقساوة الزمن ، وقد رحلت وراء الفقيد الشيخ زريوح تاركين جميعهم عدة أسئلة معلقة كيف ولماذا وووو . رحم الله الفقيدة برحمته الواسعة آمين .
























مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013