أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 21 يناير، 2017

الرئيس الأول لمحكمة النقض يرصد خطة مواجهة ظاهرة الاستيلاء على أملاك الغير


Erspress.com
تفاعلا مع الرسالة الملكية الموجهة الى وزير العدل حول الاستيلاء على أملاك الأغيار، أكد الرئيس الأول لمحكمة النقض مصطفى فارس "أن الموضوع يتعلق بشكل مباشر بالامن العقاري للمغرب وبحق الملكية المكفول دستوريا بالاستقرار والاستثمار والتنمية بل بمحاولات ايدي إجرامية امتدت لاملاك الغير تريد قطع أواصر ارتباط أجانب ومواطنين بالوطن".
وكشف فارس، في لقاء علمي خصص لمقاربة الظاهرة بداية هذا الأسبوع بمقر المعهد العالي للقضاء بالرباط، "أن تلك الممارسات المتكررة والتي أكدت الرسالة الملكية على استفحالها هي فعل عصابات منظمة محترفة تضم أحيانا في صفوفها عناصر أجنبية قد تقوم بجزء من جريمتها خارج التراب المغربي، وأن هذه الأفعال تطرح مجموعة من الإشكاليات القانونية والقضائية وتكتسي ابعادا حقوقية واقتصادية واجتماعية".
وشدد الرئيس الأول لمحكمة النقض، على "أن جرائم الاستيلاء على أملاك الغير وراءها أشخاص محترفون في رصد الثغرات القانونية والتجاوزات الإدارية وتصيد ضعاف النفوس من موظفين ومهنيين وقانونيين من أجل مساعدتهم على الاستيلاء على عقارات الغير إما زورا او احتيالا ونصبا، حيث يقوم هؤلاء بعملية التحريك عن بعد لعدة أشخاص مهمشين اجتماعيا مقابل إغراءات مالية بسيطة لاستعمالهم كواجهة لاجرامهم ليتخلصوا هم من المسؤولية والعقاب".
واقترح المسؤول القضائي لمحاصرة الظاهرة تبني خارطة الطريق التي حملتها الرسالة الملكية بحيث يتم اعتماد مقاربة تشاركية وخطة شمولية متكاملة لتفصيل كل العناصر الواقعية لهذه الظاهرة والاحاطة بكل جزئياتها مع اعتماد أساليب التحسيس والتكوين والحكامة والردع.
ودعا فارس في نفس الوقت إلى "التعجيل بالمسار التشريعي لمشروع القانون رقم 16-69 والذي تم تقديمه قبل اشهر والذي يرمي الى ادخال الوكالة ضمن الوثائق الواجب تحريرها بعقد رسمي او من طرف محام مؤهل لذلك".









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013