أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 18 يناير، 2017

تحركات خاطفة لأعضاء بالمجلس الجماعي للتأثير قضائيا لاعتقال ظالم أدراوي


Erspress.com
توصل الموقع إرس برس بأخبار مؤكدة عن تحركات مسمرة وعلى أعلى المستويات ، يشترك فيها أعضاء بالمجلس الجماعي كنواب للرئيس، ورئيس المجلس نفسه ورفقة رئيس بلدية آيث انصار عبد الحليم فوطاط، كما هو الأمر لأشخاص آخرون دخلوا على الخط ، منهم صاحب مقهى مشهورة بآيث انصار المدعو ( ع . أ ) وشقيق النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي الذي ورد إسمه في التسجيل الصوتي ذي المضمون الخطير على المستوى الإجرام المالي المرتبط بالإنتخابات وهو الشريط تحت عنوان : ( مستشار إسلامي ببني شيكر يسب ويشتم ويتهم رئيس المجلس بالإختلاس ويعترف برشاوي المجلس الإقليمي) ، هذه التحركات تروم كلها إلى التأثير على القضاء بالناظور والضابطة القضائية بآيث شيشار، من خلال الإتصال بأحد نواب وكيل الملك الذي سماه محدثنا ب ( ازدوفال ) من قبل صاحب المقهى المذكور أعلاه، ومن خلال الضغط على الضابطة القضائية لاتخاذ إجراءات خارج القانون، وكل ذلك ضد اللجنة الممثلة للساكنة بالمركز والتي تتابع مستشارا جماعيا عن الخروقات التي يقترفها والتي صرح بها في الشريط أعلاه .
المصدر يؤكد لنا في الموقع عن اجتماع سري بين المذكورين أعلاه بمقهى باريس بآيث انصار للتقرير في مواجهة رئيس اللجنة المدعو ظالم أدراوي الذ سبق له وأن صرح علنا وبالصوت والصورة بالخروقات الجسيمة التي يتم اقترافها بالمجلس، حيث كان قد أمد الموقع بوثائق تثبت ادعاءاته، وتبينت صحتها من خلال التناقض التي يعتمده المجلس في مطالبة الأخير بتقديم الوثاق المشروطة للحصول على رخصة بناء محطة الوقود، حيث كان قد قدم عقدة كراء من 99 عاما وسيتم قبول طلبه مؤقتا قبل أن يفاجأ بطلب آخر لا يجد له سندا قانونيا، وهو لزوم تقديم رسم الملكية رغم غياب أية عراقيل قانونية، ثم سيكتشف أن أحد الأعضاء بالمدلس قد تبنى الإعتراض ضد ملفه سرا بعد الإطلاع عليه شكل غير قانوني وبمساهمة من مدير الجماعة وفق تصريح الضحية أدراوي.
الضحية في استعمل الشطط في السلطة المدعو ظالم أدراوي الذي يطرق باب العدالة والمحكمو الإدارية بعد تغطرس المجلس، أكد للموقع عن محاولة المكورين أعلاه لإرشائه بالمال في لقاءات متعددة بالمقهى الخضراء وسط الناظور مع النائب الثالث الذي يحول قدر المستطاع وفق تعبير الضحية، إحتواء القضية لمنع خروجها عن السيطرة، خاصة أن النائب الأول لمدعو علي هلهل، قد هدد في حالة استدعائه من قبل العدالة وهو الأمر المنتظر قريبا جدا، أنه سيفضح الجميع ممن تورط في الإجرام المالي الذي رافق العملية الإنتخابية، كما هدد بالكشف عن مصادر الأموال التي توصل بها رئيس المجلس وقام بتوزيعها على المستشارين حسب ما صرح به الضحية أدراوي الذي أكذ على التصعيد مهما حصل بما أن الأمر يتعلق بمصلحة المواطنين عامة .   









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013