أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الأربعاء، 22 فبراير، 2017

فضيحة تعليمية بآيث شيشار: المجلس يمنح 30 مليون لجمعية الآباء وتلاميذ أراس نواش يدفعون 3 دراهم إجبارية


Erspress.com
عاشور العمراوي
تفاجأ تلاميذ منطقة أرّاس نواش/ تاوريرت والنواحي بقرار خطير لجمعية الآباء بإعدادية آيث شيشار الثانوية بالمركز، يجبرهم على دفع ثلاث دراهم بوصل صغير يحمل طابع الجمعية الرسمي، من أجل الإستفادة من النقل المدرسي الخاص بنقل تلاميذ المنطقة باتجاه مؤسسة فرخانة التعليمية التي يتابعون فيها دراسهم إلى أن يكتمل بناء الثانوية بمركز الجماعة سنة 2030 إذا استمر التماطل الخطير في عملية بناء مشروع الثانوية الذي كان قد برمج لبدأ الإشتغال به سنة 2014 حسب النائب الإقليمي السابق يحي يحي الذي حملته الرياح العاصفة بسبب التدبير العشوائي والإرتجالي للشان التعليمي.
التلاميذ الذين احتجوا على القرار المجحف بالإتصال بالصحافة لإخبارهم أولا قصد إيصال رسالتهم للمسؤولين بدل كراكيز المجلس الجماعي وفق تعبيرهم، كشفوا عن تلاعب خطير يمس حياهم ومسارهم الدراسي، خاصة فيما يتعلق بالميزانية الضخمة التي تتوصل بها جمعية الآباء سنويا من المجلس الجماعي قصد تسيير ست سيارات خاصة بالنقل المدرسي، إثنتان منها خاصة بالفتيات نادرا ما تشتغل ويتم استغلالها في أمور عائلية تمت معاينتها مرارا وتكرارا أمام المصحات بالناظور، وهي الميزانية التي تزيد عن 30 مليون سنتيم، بما يعادل خمسة ملايين سنتيم للسيارة الواحدة، مقابل خمسة آلاف درهم للسيارة الواحدة بجماعة شبذان القرية على مدة سنة دراسية كاملة. 
الرئيس السابق الذي يتزعم المعارضة حاليا، صرّح للموقع بأن الأمر يتعلق بعملية خطيرة تتم فيها تجاوزات قانونية لا يمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال، مشيرا هنا إلى عريضة بأسماء تلاميذ قدمتها الجمعية على أساس أن المعنيين طالبوا أربع رحلات بدل إثنتين مقابل دفع 3 دراهم، وقال بأن المجلس صادق على تسيير النقل المدرسي بشكل نهائي غير قابل لأي تعديل منفرد القرار ومن أي جهة كانت، واعتبر إرغام التلاميذ على دفع 3 دراهم مقابل استغلال سيارة النقل المدرسي الوحيدة التي منحت للمنطقة مقابل (خمسة) للمركز في سياسة حيف عنصرية وخطيرة، قال بأنها جريمة مالية وقانونية يجب ان يعاقب عليها الجناة، وأن التلاميذ غير ملزمين بدفع أي فلس لأي جهة كانت مادام أن المجلس صادق على تسيير النقل المدرسي على مسؤوليته الخاصة، ومنح التفويض بالشراكة لجمعية الأباء بالإعدادية.
وينظر أن تجتمع جمعيات الآباء بكل من مجموعة تاوريرت وماري واري، مع أعضاء المجلس ورئيسه لاستنكار القرار الخطير الذي يتم الإسترزاق من ورائه على ظهر التلاميذ الفقراء القادمين من أدغال منطقة مهمشة بشكل فضيع، ولمنع تكرار مثل هذه التصرفات اللاقانونية والإنفرادية خارج سلطة المجلس، وإبلاغ السلطة المحلية بهذه التلاعبات التي تكررت مرة أخرى بعد واقعة 2015 التي تم منعها بشكل فوري من قبل رئيس الجمعية المعنية بالتسيير لكونها حصلت دون علمه وفقا لتعبيره.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013