أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

السبت، 18 فبراير 2017

اتهامات جديدة: رجال أمن بالناظور ربطوا علاقات مشبوهة و حصلوا على اقامات اوربية لهم و لزوجاتهم و ابنائهم و يسافرون بدون رخصة


Erspress.com
يبدو ان الازمات بشرطة الناظور هذه الايام لم تتوقف عند قضية ادمان بعضهم للمخدرات القوية، فقد كشفت يومية الصباح في عددها ليوم امس الجمعة 17 فبراير ما قالت انه تواصل خروج فضائح بعض ضباط الناظور وتطوان من قمقم السرية، بعد تفجر قنبلة جديدة، تتعلق بحصول أمنيين على وثائق الإقامة في الخارج، وسفر بعضهم باستمرار إلى إسبانيا وألمانيا وبولونيا وغيرها من الدول دون حسيب أو رقيب، رغم أن سفر موظفي الدولة، خاصة أن عناصر الأمن تخضع لإجراءات صارمة، وتتطلب ترخيصا بمغادرة التراب الوطني من الإدارة الوصية.
وحسب ما أوردته مصادر الجريدة، فإن مجموعة من الأمنيين أنفسهم، ونتيجة لطول إقامتهم في هذه المدن، تمكنوا من نسج علاقات في الدول المجاورة، وحصلوا على وثائق إقامة لزوجاتهم وأبنائهم في البداية، قبل أن يحصلوا عليها هم أيضا، ومنهم مسؤول أمني يحضر سيارته المرقمة بترقيم إسباني إلى مقر عمله، تتوفر «الصباح» على ترقيمها.
وكشفت مصادر مطلعة معطيات جديدة عن بعض عناصر أمن المدن الواقعة بمحيط المعابر الحدودية، خاصة سبتة ومليلية المحتلتين، إذ أفادت أن أحد الأمنيين، سافر إلى الخارج لقضاء عطلته، وتزامن ذلك مع تفجر الحراك الاجتماعي، ليجري به الاتصال للإسراع بالعودة إلى مكتبه، غير أنه كان في دولة أخرى يمارس هواية التزحلق على الثلوج.
وتساءلت المصادر ذاتها، عن الطريقة التي يتمكن بها هؤلاء من الحصول على وثائق الإقامة في الخارج، أو السفر دون وثيقة مغادرة التراب الوطني، ما يفرض على وزارة العدل والحريات فتح تحقيقاتها في الموضوع، على اعتبار أن أعمال الشرطة القضائية تابعة للنيابة العامة.









مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013