أخر الاخبار
...
...

تمازيغت

أخبار جهوية

أخبار وطنية

أخبار محلية

أخبار العالم

MELILLA

الفن والذاكرة

البيئة

الاثنين، 27 مارس، 2017

فيديو: ساكنة ماري واري ترد بقوة استفزازات القائد ومسيرة تنظمها للتأكيد على مطالبها المشروعة





Erspress.com
تحت عناوين عريضة تحمل إتهامات صريحة لمرشحين وشيوخ ومقدمين، خرجت الساكنة بمنطقة ماري واري اليوم الأحد 26 مارس 2017، للتعبير مرى أخرى عن مطالبها الخاصة بفتع المعبر الحدودي ماري واري أمام الساكنة، وقد تحدثت مختلف الكلمات في الوقفة الإحتجاجية المنظمة بالقرب من المعبر ووسط حراسة الدرك الملكي الذي تولى المسؤولية وحده اليوم، عن خيانة صريحة للساكنة بماري واري من قبل المسؤولين المحليين وعلى المستوى الوطني، مع ربط الإغلاق الذي يعاني منه المعبر منذ 14 سنة، بالمصالح واللوبيات الإقتصادية بالمنطقة، كما هو الأمر من داخل مليلية نفسها.
الوقفة التي شاركت فيها الساكنة عرفت شعارات قوية منددة بتصرفات مشينة لممثل السلطة المحلية ومكتب المجلس الجماعي الذي أتهم بالفساد والتواطؤ ضد مصالح الساكنة والمنطقة عامة، وحملت المسؤولية في شعاراتها للمسؤولين السياسيين والأمنيين الذين توصلوا بالملف المطلبي للساكنة ماري واري مرارا وتكرارا دون أن يحركوا شيئا ولا نقلوا مطالب الساكنة إلى الجهات المسؤولة فعليا على الموضوع الحدودي بين الناظور ومدين مليلية التي يرفرف فيها العلم الإسباني منذ خمسة قرون وتحظى بحراسة على مدار الزمن من قبل القوات العمومية المغربية وراء الأسلاك الشائكة.
الساكنة وعلى نهج الوقفات السابقة (منذ أربع سنوات) تتوعد بتصعيد نضالاتها في حال تم إهمال مطالبها رضوخا للوبيات الإقتصادية والسياسية، كما وعدت بالكشف عن الأسماء المتورطة في إقبار الملف المطلبي لساكنة المنطقة والمتمثل في فتح المعبر الحدودي الذي نتج عن إغلاقه تهميش خطير للمنطقة.
وقد عرفت الوقفة اليوم بقراءة القانون الذي يسمح للمواطنين بالإحتجاج، وحق الترافع بالنسبة لجمعيات المجتمع المدني، وكان هذا أمام الترهيب والتخويف الذي أتهم به القائد بممارسته ضد أبناء المنطقة .
































مواضيع مشابهة :

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ©2013